قريبا..أقلام ..وأعلام ..سيرة حياة أبرز نخب الصحافة العراقية

قريبا..أقلام ..وأعلام ..سيرة حياة أبرز نخب الصحافة العراقية

حامد شهاب

يصدر لي قريبا ، بعون الله ، عن // دار ورد الأردنية للنشر والتوزيع // ، كتابي المرتقب : (أقلام .. وأعلام .. سيرة حياة أبرز نخب الصحافة العراقية) ، وهو سجل توثيقي حافل بمنجزات كبار رجالات السلطة الرابعة ، ومن لهم شأن كبير في إعلاء أمجاد صاحبة الجلالة في قصورها العامرة بالإبداع والتألق .

ودار ( ورد ) هي من كبريات دور النشر العربية ، التي حصلت على ثناء وتقدير مؤلفين وكتابا كبارا ، لما قدمته للمكتبة العربية من عناوين كتب وإصدارات عديدة ، مثيرة للإهتمام ، وبطباعة أنيقة ، في مختلف إهتمامات القاريء العربي ، وفي ميادين الإعلام والثقافة والقصة والرواية والتاريخ والفلسفة والعلوم بمختلف الإختصاصات.

ويتناول الكتاب ذو الغلاف الأنيق عبر صفحاته التي تجاوزت الثلاثمائة صفحة بكثير، سيرة حياة أبرز 77 شخصية إعلامية من نخب الصحافة العراقية ورموزها وقيادتها المرموقة ، بينهم وزراء وأكاديميون وأساتذة جامعات وقيادات صحفية وبحثية مرموقة ، عبر سبر صفحات نتاجاتهم وإبداعاتهم ، وما قدموه من عطاءات ومسيرة عمل ناجحة ومميزة، من تلك التي لها شأن ودور كبير في مسار الإعلام العراقي طوال سنوات السبعينات والثمانينات ،وما بعدها.

ويعد هذا الكتاب ، بالنسبة لي، الثالث نوعيا في إصداره، بعد كتابي اللذين أصدرتهما قبل سنوات،عن تسريب الاخبار والحرب النفسية وفنونها وأشكالها وأهدافها.. لكن الكتاب الاخير يهتم بمجالات البحث الإعلامي المعمق لقناديل الصحافة وبيارقها المرفوعة ، تم إعداده من قبلي ، عبر شهور من البحث والتنقيب والتدوين ، عن مآثر تلك النخب وإنجازاتها ، ليكون شاهدا أصيلا وموثقا أمينا ، على ما قدمته تلك النخب والكفاءات العراقية الصحفية وقيادتها الإعلامية من أدوار مهمة في مسارات صاحبة الجلالة عبر تاريخها المليء بالمفاخر ، وبما يرفع الرأس ويعلي هامات الرجال ، الى حيث تأمل الأجيال العراقية والعربية المثقفة أن تكون.

تحية منا لكل تلك النخب التي تشرفت أن تكون من ضمن صفحات هذا الكتاب الإعلامي البارز والمهم ، والذي سيكون إرثا صحفيا ثقافيا تتفاخر به الأجيال العراقية وأبنائهم وأسرهم ، ومن بينهم وزراء وأساتذة جامعات في العراق ودول عربية في الاردن ومصر ودول الخليج ومدراء مراكز بحوث وقيادات صحفية كبيرة ، على رأسهم السيد مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقية ورئيس إتحاد الصحفيين العرب ونائب رئيس الإتحاد الدولي للصحفيين وأعضاء من مجلس نقابة الصحفيين العراقيين،الذي أشاد هو وقيادات صحفية مرموقة ، بإصدار هذا المطبوع القيم والثمين ، وبجمالية غلافه ومحتواه ، الذي ضم رموزا عراقية كثيرة من كتاب وروائيين وصحفيين وشعراء مرموقين ومحاورين بارزين ، تألقت نتاجاتهم في مسيرة الإبداع الإعلامي، ليكون الكتاب شاهدا على ماقدمته تلك الرموز والكفاءات الصحفية والاعلامية من تضحيات على درب الكلمة الحرة الصادقة الأمينة.

تحية منا لـ ( دار ورد للنشر والتوزيع الأردنية ) التي تكفلت بإصداره في القريب العاجل .. وتحية حب وتقدير وإمتنان لمديرها المتألق الأستاذ محمد الشرقاوي، وكل العاملين والفنيين في هذه الدار العالية المقام، لينضم كتابي هذا (أقلام ..وأعلام .. سيرة حياة أبرز نخب الصحافة العراقية ) الى قافلة مؤلفاتها وعناوينها الأنيقة .. وليكون بمقدور تلك النخب أن تحصل على مبتغاها من تلك الدار الوارفة الظلال.. عندما يكتمل إصدار الكتاب قريبا جدا بعونه تعالى.. ولها من نخب الثقافة العراقية ورموزها كل محبة وتقدير ، من خلال إسهامها باعلاء شأن الكلمة الحرة الصادقة الأمينة ، ولتعلو راية الإعلام العربي خفاقة ، ترفل بالعز والكبرياء، وهي التي تحملت مسؤولية الكلمة وأعلت شأنها بين ملايين الجماهير العربية التي تتلقف مطبوعاتها وتكون زادها الثقافي والمعرفي لأجيال المستقبل.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close