لسيدي يا سيدي

لسيدي يا سيدي

انت خايف من ايه

ان اصحو ذات يوم

وانا ناسي ماتيرا

حريقة في اليسار الجواني

النار هتاكل

الثعالب

تهد صوان الفرح البلدي

تأخذ معها مواء القطط

اليوم ده وحش

بينسيك الحبايب

وبيخلي الاغراب يبرتعوا في بكره

الاوميغا مبتشتغلش

خرطوشة السجاير مبتنفعش

وجلنين شاي بالليمون متكفيش

الدماغ متكلبش

والقلب تايه في الحجر

ليالينا طين

كنت فاكر ان اللحلوح

ظهر الجنوب

اللحاليح بتشتري فراخ بس

نفوخي مش فرخة

انا مش خايف

انا لسه بغني

لسيدي

يا سيدي

ايفان علي عثمان

شاعر وكاتب

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close