البنك الدولي يخفض توقعات النمو العالمية ويعد خطة لمواجهة تداعيات كورونا

خفض البنك الدولي، يوم الاثنين، توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي هذا العام بسبب الأزمة الأوكرانية، فيما يخطط لإطلاق حزمة تمويل أكبر من خطة مواجهة تداعيات وباء كورونا، للتعامل مع مختلف الأزمات الناتجة والمستمرة.

وقال رئيس البنك ديفيد مالباس، في مؤتمر صحفي، إن البنك الدولي خفض تقديراته للنمو العالمي في عام 2022 إلى 3.2% من توقعات كانون الثاني/ يناير الماضي البالغة 4.1%، بحسب وكالة بلومبيرغ.

وأضاف أن التراجع كان مدفوعا بخفض التوقعات لأوروبا وآسيا الوسطى، التي تشمل روسيا وأوكرانيا، مشيرا الى ان التوقعات العالمية لهذا العام تقارن مع نمو بنسبة 5.7% في 2021.

واشار مالباس الى انه يتوقع مناقشة حزمة جديدة للاستجابة للأزمات لمدة 15 شهرا تبلغ نحو 170 مليار دولار تبدأ من نيسان/ أبريل الجاري حتى حزيران/ يونيو من العام المقبل مع مجلس إدارة البنك في الأسابيع المقبلة، على أن توزع 50 مليار دولار من هذا المبلغ في الأشهر الثلاثة المقبلة.

وقال “هذه استجابة مستمرة وكبيرة نظرا لاستمرار الأزمة. المبادرة الجديدة ستتجاوز مبلغ الـ157 مليار دولار التي خصصت للمرحلة الأولى من جائحة كوفيد -19”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close