أسرار صادمة و”هوس بإيلون ماسك” في محاكمة جوني ديب وآمبر هيرد

ني ديب وآمبر هيرد

كشفت محاكمة الممثل الأميركي جوني ديب وطليقته الممثلة آمبر هيرد، تفاصيل مثيرة عن العلاقة “المشوهة” التي جمعتهما.

وتدور في الولايات المتحدة خلال شهر أبريل، محاكمة آمبر هيرد، بتهمة التشهير بجوني ديب، والتي تكشف يوما بعد يوما، أسرارا صادمة حول العلاقة المثيرة للجدل.

 وبدأت أزمة جوني ديب عندما خسر معركته القانونية مع زوجته السابقة أمبر هيرد (ارتبط بها من عام 2015 إلى 2017)، وقد اتهمته بالإساءة إليها وضربها حيث نشرت هيرد عام 2020 مقالا في صحيفة “الصن” البريطانية قالت فيه إنه كان يسيء معاملتها.

وقرر ديب مقاضاة هيرد بسبب مقالها الذي أثار ضجة واسعة، متهما إياها بالتشهير، وهي القضية التي تدور في محاكم كاليفورنيا الآن.

إدمان جوني

ووفقا لطبيب جوني ديب الشخصي، دايفد كيبر، فأن الممثل الأميركي لم يستطع التوقف عن تناول الحبوب المضرة.

وقال كيبر أن ديب أدمن حبوب “زاناكس” وحبوب أخرى مضادة للقلق، مما شكك بقدرته على تجاوز الإدمان.

جوني ديب وآمبر هيرد

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close