فيديو: مصادمات في بلدة ساندفيورد النرويجية بين المسلمين والشرطة

إيهاب مقبل

يبدو أن السويد فتحت شهية اليمين المتطرف في أوروبا لإحراق كُتب القرآن الكريم وإيذاء مشاعر المسلمين وإستفزازهم، فقدْ وقعت مصادمات عنيفة بين المسلمين ورجال الشرطة في بلدة ساندفيورد جنوب شرقي النرويج يوم أمس السبت، وذلك على أثر إحراق نسخة من القرآن الكريم من قبل «لارس تورسن» زعيم منظمة سيان المتطرفة.

وقالت وسائل الإعلام النرويجية أن مصادمات عنيفة وقعت بعد ظهيرة يوم أمس السبت بين المسلمين ورجال الشرطة على أثر إحراق نسخة من القرآن بحماية ودعم رجال الشرطة، مما دعى الشرطة النرويجية لإطلاق الغازات المُسيلة للدموع وإعتقال العديد من الأشخاص المناوئين لإحراقه.

وأضافت وسائل الإعلام النرويجية أن أحد المعارضين لحرق القرآن حاولَ أثناء حرقه تجاوز السياج الذي أقامته الشرطة لحماية أعضاء منظمة سيان المتطرفة، فتمَ القبضَ عليه على الفور من قبل رجال الشرطة.

وأشارت وسائل الإعلام النرويجية إلى أن الشرطة القت القبض على المزيد من الأشخاص المناوئين لحرق القرآن.

وكانت مصادمات عنيفة قدْ وقعت بين المسلمين ورجال الشرطة في عطلة عيد الفصح في العديد من المدن السويدية على أثر حماية ودعم الشرطة السويدية للمتطرف الدنماركي «راسموس بالودان» في إحراق القرآن الكريم.

فيديو المصادمات:

انتهى

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close