اتفاق بين السلطات السورية و”قسد” لرفع الحصار عن مدينتي الحسكة والقامشلي

السلطات السورية و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) يتوصلون إلى اتفاق لإنهاء الأخيرة المستمر منذ شهر على مدينتي الحسكة والقامشلي.

أكد محافظ الحسكة، غسان حليم خليل، في تصريح  أن الساعات القادمة ستشهد اتخاذ إجراءات لفك الحصار عن أحياء في مدينتي الحسكة والقامشلي وريفها بعد أكثر من عشرين يوماً على حصارها من قبل قوات سوريا الديمقراطية (قسد).

ولفت المحافظ إلى أن “الاتفاق تم بعد جهود حكومية روسية مشتركة لإنهاء معاناة آلاف المدنيين الذين عانوا طيلة أيام شهر رمضان”.

ويقضي الاتفاق بالسماح بـ”إدخال المواد الغذائية والطحين والمحروقات إلى المناطق التي كانت تحت الحصار، مع فتح الطرقات لتسهيل عبور المدنيين”.

يشار إلى أنّ “قسد” فرضت حصاراً على مدينتي الحسكة والقامشلي منذ أسابيع، مما منع دخول مستلزمات المعيشة للأهالي من مواد غذائية وخبز ومحروقات، بالإضافة إلى توقف المخابز العامة والخاصة، وإغلاق جميع الطرق والمنافذ التي تربط مناطق سيطرة قسد مع سيطرة الدولة السورية، باستثناء منفذ واحد في الحسكة.

ويوم أمس، تظاهر المئات من أهالي محافظة الحسكة السورية احتجاجاً على الحصار، مع مطالبة الجانب الروسي الضغط على الجيش التركي لمنع تكرار أزمة المياه، بعد تعثّر ضخ المياه إلى المحافظة، نتيجة التعديات على خط الكهرباء المغذي لمحطة علوك في ريف رأس العين الشرقي.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close