أيُّ عيد ؟؟

أيُّ عيد ؟؟

بقلم الشاعر علي عبد الله البسامي / الجزائر

***

أيُّ عيدٍ في زمان الإنبطاحْ

كيف ننسى بغتة ضرَّ الجراحْ

همُّنا همٌّ عريقٌ

صَدَّ طيفَ الإرتياحْ

لم نعدْ نقوى على الإحساس بؤساً

بالهنا والإنشراحْ

كيف ننسى ؟

كل شبرٍ في حِمانا

أدمنَ الآهات حُزنا

بالخنا أو بالسِّلاحْ

كلُّ أرضٍ في بلاد الذِّكر تشكو

وطأة الإثمِ المُتاحْ

طعنة الظّلم المُباحْ

لم نعد شعبا رشيداً

نصنع التّاريخ عزاًّ

بالهدى أو بالكفاحْ

أدبرت عنَّا السّجايا

حين صار الدّينُ فينا

من مهارات النُّباحْ

همُّنا الأحشاءُ دوماً

من بطون أو فروجٍ

أو ولوغٍ في السِّفاحْ

أي عيدٍ في زمان يزدرينا؟

لم نعد رمزًا أصيلا

للأساليب الملاحْ

أين نورَ الذِّكر فينا؟

أين آثار الفلاح؟

لم نعد إلا خليطا من قذاءٍ

في دوامات الرِّياحْ

شعبُنا أضحى لقيطا مُسترقًّا

حين ولّى في غرورٍ نحو غيِّ الإنفتاحْ

ضيَّع الدُّنيا وعزّ الدّين جهلا

وانبرى يقفو المخازي

في سبيلِ الإنبطاحْ

أيُّ عيدٍ والورى يشكو ضَنانا ؟

رغم نورِ الذِّكر فينا

أين أنوار الصّلاح ؟

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close