(لماذا الخوف من التطبيع بين العراق واسرائيل)؟..(ماذا نستفاد من اللاحرب ولا سلم)؟ (لماذا تجريم من يقيم علاقات باسرائيل)؟

بسم الله الرحمن الرحيم

(لماذا الخوف من التطبيع بين العراق واسرائيل)؟..(ماذا نستفاد من اللاحرب ولا سلم)؟ (لماذا تجريم من يقيم علاقات باسرائيل)؟

عجيب وتناقض .. يجرمون اي تطبيع مع اسرائيل.. ولكن يمنحون الدول العربية التي تقيم علاقات مع اسرائيل.. نفط مخفض وعقود اقتصادية… كمصر والاردن .. لماذا ؟ اليس ما يستنزف من ثروات العراق ودماء ابناءه.. وما يسحق من جماجم العراقيين من السلطات التي تحكم العراق .. تحت شعارات العداء ضد اسرائيل بزمن (اللاحرب واللا سلم).. اضعاف مضاعفة من الدماء والاموال من لو كنا خضنا حرب مع اسرائيل ؟ اليس تحت شعارات العداء ضد اسرائيل تشكلت مافيات مالية واصبح حثالات القوم ملتي مليارديرية من المال الحرام المنهوب من ثروات وميزنيات العراق.. اليس تحت شعارات العداء ضد اسرائيل (يضمن اعداء العراق) بانه لن يعمر ولن يتطور.. فتحت هذه الشعارات ومنها:

(كل شيء في سبيل المعركة وتحرير القدس).. يتم سرقة الثروات العراقية ويتحكم فيه الخونة والذيول..

اليس ايران تهيمن على العراق تحت شعار (من بغداد نحرر القدس)…. لتامين ممرر بري لطهران للمتوسط ليس عبر (خط طهران بغداد عمان تل ابيب) بل (طهران بغداد دمشق بيروت المتوسط).. لاقامة امبراطورية ايران الفارسية الجديدة.. التي تصل للبحر المتوسط الى لبنان.. وليس الى سواحل اسرائيل (فلسطين).. فايران التي اخر ما تفكر فيه (دخول حرب برية وجوية وبحرية مع اسرائيل).. فاسرائيل تدعي امتلاكها اقوى سلاح جوي غربي بالشرق الاوسط.. ولم تضرب اسرائيل.. طهران ولو بطائرة اسرائيلية واحده.. وايران بالمقابل تدعي امتلاكها 100 الف صاروخ ارض ارض.. نجدها تضرب اربيل العراقية.. ولم تضرب ايران ولو بصاروخ تل ابيب الاسرائلية؟ اذن عبر شعارات العداء ضد اسرائيل.. ومن بغداد نحرر القدس.. هيمنت طهران على دول بالمنطقة.. لتقيم امبراطوريتها عبر انقاض دول ارهقتها ايران بشعارات فارغة من تحرير فلسطين لتمتص خيراتها وتصب ثرواتها لصالح طهران..

ونسال: لماذا تجريم العراقي الذي يقيم علاقات مع اسرائيل..

هل سيرفع العراقي الذي سيقيم علاقات مع اسرائيل (العلم الاسرائيلي باستعراضات عسكرية بنص بغداد.. رافعة ايضا صور زعماء اسرائيل)؟؟ (هل ستوضع صور حكام دولة اجنبية اسرائيل ببغداد وشوارع العراق)؟ هل سيهدد العراق (الخالي من المخدرات).. بسونومي من المخدرات القادمة من اسرائيل لداخل العراق؟ هل ستقطع اسرائيل المياه عن الانهر المشتركة مع العراق بمباركة ذيول اسرائيل بالحكم.. وضمان عدم تدويل ملف المياه ؟ هل ستجعل اسرائيل العراق ساحة لتصفية حساباتها الدولية والاقليمية مع الدول المعادية لها.. وترسل الصواريخ الاسرائلية ليد مليشيات موالية لتل ابيب لتستهدف دول المنطقة..

وماذا سيغير من المعادلة الدولية سواء اعترفنا باسرائيل او لم نعترف؟

هل اذا لم نعترف باسرائيل (ستتضرر اسرائيل ولو شعره)؟ الجواب كلا.. هل اذا اعترفنا باسرائيل.. سيهدد العراق بزوال الرفاهية والاستقرار الذي يتمتع به ؟ لماذا يبيحون العراق وثراته لدول ومواطني دول اسلامية تقيم علاقات مع اسرائيل.. كالاردن ومصر. وتركيا .. ؟ فلماذا يضيق على العراق التطبيع مع دولة اسرائيل التي تعترف بها 170 دول بالعالم…

ويطرح سؤال: لماذا قوى دولية واقليمية لا تريد علاقات اسرائيلية مع العراق..

لماذا يراد ابقاء دولة مضطربة ..غير مستقرة.. كساحة صراعات مع دول المنطقة.. وهدر قدرات العراق وثرواته تحت شعارات واهية من تحرير فلسطين والقدس التي رفعتها انظمة قومية دموية.. وانظمة اسلامية فاسدة بالعراق.

علما كل ممنوع مرغوب..

ونحذر .. قوانة اسرائيل.. تشرعن للمليشيات كمليشية الصدر والولائيين.. بقاءهم تحت اكذوبة تحرير فلسطين.. واستباحة خبرات العراق فسادا وقتل كل عراقي برفض المليشيات ويعارض احزاب الفساد ومليشياتها الموالية لجار الشر ايران..

فايهما اخطر على العراق.. علاقات مع ايران.. او مع اسرائيل..

اليس مصر وايران اكثر دولتين وما زالتا خطر على العراق بالتاريخ ولحد يومنا هذا… فمن يفرخ المليشيات بالعراق.. ويقطع المياه عن العراق.. ويؤسس احزاب اسلامية فاسدة بالعراق .. ويملئ العراق بالمخدرات.. هي ايران.. وهذا ما لا يختلف عليه اثنان.. من تامر على الحكم الملكي ثم الحكم الوطني القاسمي .. اليس مصر والمصريين.. من اسس مليشيات الحرس القومي وزودها برشاشات بور سعيد السيئة الصيت اليس مصر .. من ارسل الارهابيين للعراق اليس المصريين والفلسطينيين والسوريين.. الخ.. ومن احتضنهم ودربهم اليس سوريا حليفة ايران.. وكلا من دمشق وطهران يعلنان العداء ضد اسرائيل؟ ولكن دعما الارهاب بالعراق باعتراف نوري المالكي الذي اتهم سوريا الاسد بدعم الارهاب والايام الدامية ببغداد..

وننبه:

قوانة العداء لاسرائيل يرفعها المفلسين الفشلة الفارغين.. الذين بلا هذه القوانة المجروخة البالية.. لا يعرفون اتن يقولون شيء اخر للسذج المعادين لاسرائيل بكل غباء… كصدام رفع شعار العداء ضد اسرائيل.. والوقوف ضد التمدد الايراني.. ومن جاء بعده رفعوا ايضا شعارات العداء لاسرائيل.. و اقامة دولة المهدي.. وفي كلامهما تبرير عدم بناء العراق ورفاهية شعبه.. وتبرير سرقته وحرق موارده للحروب.. وتسييد حثالة المجتمع على حكم العراق.

…………….

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية العرب الشيعة بمنطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close