إعلان روسي يصف السويد كـ«دولة نازية»!

إيهاب مقبل

اثارَ إعلان نشرته مؤخرًا منظمة «نصرنا» الروسية في مواقف الباصات في روسيا جدلًا واسعًا لدى العديد من السويديين لتصويره السويد كـ«دولة نازية».

يظهر في الصور التي قيل إنها التُقطت في مواقف الباصات في روسيا، نشرة إعلانية جديدة تنتقد السويد لكونها «دولة نازية». يقول العنوان الرئيسي في الإعلان: «نحن ضد النازية، وهم ليسوا كذلك»، ليشير بعد ذلك إلى أستريد ليندغرين وإنغمار بيرغمان وإنغفار كامبراد كأمثلة بارزة للنازيين السويديين المشهورين.

يقتبس الإعلان تدوينة كتبتها «أستريد ليندغرين» خلال الحرب العالمية الثانية، تقول فيها إنها تُفضل الغزو الألماني على الإتحاد السوفيتي، وإنها تُرحب بهتلر طوال حياتها بدلًا من سيطرة الروس على بلادها.

وبحسب الإعلان، فإن «إنغمار بيرغمان» و«إنغفار كامبراد»، قدْ كانا من المتعاطفين مع الرايخ الثالث، وهذا دليل واضح على «نازية السويد».

أكدت السفارة السويدية في موسكو صحة الخبر، وقالت بإن الإعلان ألصقَ خارج مبنى السفارة.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية السويدية لصحيفة أفتونبلادت المحلية: «في روسيا، استخدموا مرارًا وتكرارًا الإتهامات النازية ضد الدول والأفراد الذين يوجهون إنتقادات مبررة لأفعال روسيا».

قبل وأثناء الحرب الروسية في أوكرانيا، وصفَ الكرملين أوكرانيا كـ«دولة نازية». وأحد الأسباب الروسية الرسمية للحرب في أوكرانيا بأن روسيا تريد «اجتثاث النازية» من أوكرانيا. واليوم يوجه خِطاب مماثل في روسيا حول السويد.

وجهت روسيا في السابق عدة تحذيرات إلى السويد وفنلندا بعدم الانضمام إلى حلف الناتو، والذي تصفه بإنه «حلف حربي». وتقول وزارة الخارجية الروسية إن ذلك سيكون له «عواقب وخيمة».

إعلانات مناوئة للسويد في مواقف الباصات في روسيا

1
1
https://www3.0zz0.com/2022/05/04/12/953658270.jpg

انتهى

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close