رونالدو يحطم رقما جديدا على منصات التواصل.. وأرباح خيالية من كل منشور

رونالدو يحطم رقما جديدا على منصات التواصل.. وأرباح خيالية من كل منشور

دخل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم مانشستر يونايتد، نادي الـ100 مليون على موقع “تويتر”، ليعزز تربعه على عرش صدارة الأكثر متابعة على منصات التواصل الاجتماعي في العالم.
وأصبح كريستيانو رونالدو (37 عاما) واحدا من بين 5 أشخاص فقط في العالم وصلوا إلى هذا العدد من المتابعين، والأول بين نجوم كرة القدم والرياضيين بشكل عام.
ويسبق رونالدو إلى نادي الـ100 مليون كل من الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما برصيد (131.9 مليون)، والمطرب الكندي جاستن بيبر (114.3 مليون)، والمطربة الأمريكية كاتي بيري (108.8 مليون) ومواطنتها المغنية ريهانا (106.4 مليون).
ومن لاعبي كرة القدم، يأتي خلف رونالدو بفارق كبير البرازيلي نيمار نجم باريس سان جيرمان، الذي يتابعه 56.7 مليون شخص.
وبات رونالدو أول شخص في العالم يصل مجموع متابعيه على منصات التواصل الاجتماعي إلى 500 مليون شخص، في فبراير 2020، وفي الوقت الحالي يقترب عدد متابعيه من 700 مليون متابع على مختلف المنصات.
وكان كريستيانو أول شخص في العالم يصل عدد متابعيه في تطبيق “إنستغرام” 400 مليون شخص، في فبراير الماضي، ويصل عدد متابعيه في المنصة الآن أكثر من 439 مليون متابع، ويحتل المركز الثاني بين أكثر الحسابات متابعة على المنصة، بعد حساب “إنستغرام” نفسه الذي يتابعه 504 ملايين حاليا.
ويحظى رونالدو بمتابعة أكثر من 151 مليون شخص على موقع “فيسبوك” إضافة إلى مليوني متابع لقناته على موقع “يوتيوب” للفيديوهات (غير نشطة منذ 5 أعوام).
وإضافة للعدد الكبير من متابعي حسابات رونالدو على منصات التواصل، يقوم أيضا عدد كبير من المشجعين على “تويتر” و”إنستغرام” بمتابعة “وسوم” و”هاشتاغات” لمعرفة أخبار “صاروخ ماديرا” ومشاهدة مقاطع الفيديو التي يظهر فيها بشكل مستمر.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close