أسعار الغاز تواصل “تحليقها” في أوروبا

أسعار الغاز تواصل “تحليقها” في أوروبا

سارعت أسعار الغاز في الارتفاع مرتفعة بنسبة 20 في المئة لتتجاوز عتبة الـ1200 دولار لكل ألف متر مكعب.

وبحسب بيانات ICE Futures، فقد ارتفعت تكلفة العقود الآجلة للغاز لشهر يونيو على مؤشر أكبر مركز أوروبي TTF منذ افتتاح جلسة التداول، في الصباح بلغت 1085.8 دولارًا (+ 6.4% مقابل سعر تسوية يوم الأربعاء البالغ 1020.7 دولار).

وواصلت الأسعار نموها لتصل إلى سعر أقصاه 1233.9 دولار (+ 20.9%).

هذا ولوحظت زيادة في عروض الأسعار في 10 مايو بعد أن أبلغ مشغل GTS في أوكرانيا أن نقل الغاز إلى أوروبا عبر محطة سوخرانيفكا سينتهي اعتبارًا من صباح يوم 11 مايو.

وشهدت أسعار الغاز في أوروبا قفزة حادة بعد بدء العملية العسكرية في أوكرانيا، فإذا كان السعر التقديري لأقرب العقود الآجلة في 23 فبراير 1038.6 دولارا لكل ألف متر مكعب، فقد قفز في 24 فبراير، بنسبة 50% تقريبًا إلى 1555.5 دولار.

وفي أوائل شهر مارس، بسبب مخاوف من فرض حظر على استيراد موارد الطاقة الروسية، قامت الأسعار بتحديث أعلى مستوياتها التاريخية لمدة أربعة أيام متتالية. لتصل لرقم قياسي وتبلغ 3892 دولارًا في 7 مارس (+ 275% مقابل 23 فبراير)، وكان سعر التسوية لليوم 2560.7 دولارًا (+146.5٪).

ولكن بعد ذلك شهدت الأسعار انخفاضا مستمرا، وتم تثبيت الحد الأدنى لسعر التسوية لمدة شهرين في 25 أبريل عند 1027.1 دولار لكل ألف متر مكعب (-1.1% بحلول 23 فبراير). بعد ذلك، ارتفعت العقود الآجلة للغاز مرة أخرى لتصل إلى 1.370 دولارًا لكل ألف متر مكعب. ارتبط الارتفاع الحاد الجديد في عروض الأسعار بتعليق شحنات “غازبروم” إلى بولندا وبلغاريا بسبب رفضهم دفع ثمن الغاز بالروبل. انتهى/25س

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close