ابونؤاس في مهرجان المربد في البصرة

ابونؤاس في مهرجان المربد في البصرة (*) د. رضا العطار

ارتجل الشاعر ابونؤاس الأبيات التالية في غانية رأها في مهرجان المربد في البصرة, فأفتتن بها، وفي القصيدة التالية بصف الشاعر مشاعره العاطفية، تجاه هذه الجارية التي احبها, يسردها بأسلوبه الخاص . تبدأ بحوار ثم تتدرج عبر اجواء غزلية جذابة حتى تنتهي في تحقيق المنى .

وناهدة الثديين من خدم القصر * * * سبتني بحسن الجيد والوجه والنحر

غلامية في زيها , برمكية * * * مزوقة الأصداغ , مطمومة الشعر

كلفت بما ابصرت من حسن وجهها * * * زمانا وما حب الكواعب من امري

وما زلت بالأشعار في كل مشهد اليّنها * * * والشعر من عقدة السحر

الى ان اجابت للوصال واقبلت * * * على غير ميعاد , اليّ مع العصر

فقلت لها : اهلا , ودارت كؤوسنا * * * بمشمولة كالورد , او شعلة الجمر

* مقتبس من ديوان ابي نؤاس لعمر الطباع.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close