اضحك (الشيعة يقولون..لن نقبل ان نخون العراق)؟ السؤال (تعتقدون انكم لم تخونونه لحد الان..لعد شكاعد اسوون)؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم

اضحك (الشيعة يقولون..لن نقبل ان نخون العراق)؟ السؤال (تعتقدون انكم لم تخونونه لحد الان..لعد شكاعد اسوون)؟؟

والله صدق من قال (ياتي وقت يكون فيه الصمت خيانة.. وكفى بالمرء خيانة ان يكون أمينا للخونة).. فالانتماء هو ما يشدنا الى جذورنا بارضنا ومواطنيها الذين نتمي لهم.. والخيانة هي الانسلاخ عن الجذور ..(فليس أعظم خيانة ولا أسوأ عاقبة، من رجل تولى أمور الناس فنام عنها حتى أضاعها)… والكارثة ان نجد من يمارس الرذيلة واشدها الخيان.. وهو يشعر بانه يفعل خيرا ووطنية.. وهنا الطامة الكبرى .. لذلك الامام علي اكد على (اعرف الحق تعرف اهله لا يقاس الحق بالرجال ولكن يقاس الرجال بالحق).. بمعنى (اعرف الخيانة لتعرفها اهلها.. وعكس الخيانة الامانة)..

فلا تقل لي انك (وطني وامين وليس خائنا وعميل).. بل قل لي نتائج افعالك على شعبك

فالفاشل يلقي اللوم بفشله على الاخرين.. فيكثر من اجترار نظرية المؤامرة.. والناجح يذلل الصعاب وينسحب ان عجز عن السير بالصواب.. (فاذا نتائج افعالك هي تعكس الخيانة) فكيف لا اصفك بانك عميل خائن .. واذا تسعى لان تربط العراق بفتوى وليس بدولة كيف لا اعتبرك عميل..

فشيعة ينتخبون الفاسدين من الاسلاميين.. ولا يعتبرون ما يجري بالعراق قمة الخيانة والفساد

بل يعتبرونها عقيدة.. ومجهولية المالك ويفعل بها (حاكمه الشرعي- المرجع ما يشاء).. وان ما تحت الارض من ثروات ومنها النفط يستباح اخذها بعد الرجوع (للحاكم الشرعي الفقيه المرجع ليدفع له المقسوم – الخمس).. ويرفع صور زعماء اجانب ايرانيين كالخميني وخامنئي بشوارع العراق.. ويعتبر ذلك ليس خيانة؟ وتقوم ايران بتحويل مجرى الانهر المشتركة بين العراق وايران لداخل الاراضي الايرانية بدون اي رد فعل من شيعة السلطة واسلامييها ومليشياتها. .ولا يعتبرون ذلك خيانة؟ ويستعرضون عسكريا بنص بغداد رافعين الاعلام الايرانية وصور زعماء ايران، ويرفعون النشيد القومي الايراني بالبصرة من قبل مليشة الحشد الايرانية الولاء عراقية التمويل.. ولا يعتبرون ذلك خيانة.. ويحكمون فسادا ينعكس ببطالة مليونية وتخلف وسوء خدمات وانهيار القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية والتعليمية والصحية والكهرباء والغاز.. الخ ولا يعتبرون ذلك خيانة..ويحملون جنسيات اجنبية وعوائلهم تقيم خارج حدود العراق.. ويحولون المليارات من اموال العراق لخارج الحدود العراقية.. ولا يعتبرون ذلك خيانة..

وليس هذا فحسب:

يقاتلون لجانب دولة اجنبية ضد العراق.. وجيش العراق.. ليس لان نظام صدام والبعث طغاة ولكن لان لديهم الخميني حاكم ايران الاجنبي هو الحاكم الشرعي على العراق.. حتى لو كان يحكم العراق حاكم عادل وطني شريف نزيه.. ويحرقون صور رئيس وزراء جمهورية العراق بمليشيات الحشد الولائية ويضربون المطارات ومعسكرات الجيش العراقي ومدن العراق.. ولا يعتبرون ذلك خيانة.. ويطبلون لضرب ايران لمدن عراقية كبرى بالصواريخ الايرانية.. ولا يعتبرون ذلك خيانة وعمالة وقذارة.. ويعتبرون اي ثورة او انتفاضة شعبية حتى لو كانت من الشيعة الجعفرية ضد النظام السياسي الحاكم فسادا بالعراق هي (انتفاضة جوكرية) .. لمجرد ان مقياسهم هو الولاء لايران.. فنرى خرجت من المرجعية مرجعيات ضد صدام .. ولكن ليس دفاعا عن العراق بل ولاء لدولة اجنبية ايران وحاكمها خميني كالصدر الاول ودعوته للذوبان بحاكم اجنبي خميني الايراني.. وبعد 2003 لم نجد المرجعيات تدعو للثورة المسلحة ضد النظام السياسي الفاسد الذي سرق اموال العراق وادى لتدهور الوضع بالعراق الى درجة تصل لنهاية ومحو العراق.. وكل ذلك لا يعتبرونه خيانة..

فالكارثة ان الخيانة اصبحت عقيدة..

علما (الغربة ليست الابتعاد عن الاوطان.. بل الغربة ان يشعر ابن الوطن غريب في وطنه، والاجنبي هو من يعيش فيه منعما).. .. وكما نؤكد دائما (الكارثة ان خيانة الوطن ليست حتى وجهة نظر.. بل عقيدة.. تدخلك الجنة.. هذا ما يتبناه الاسلاميين بالحكم).. فاقسى ما قيل بالخيانة (ان يطعنك احدهم في ظهرك فهذا امر طبيعي.. ولكن ان تلتفت وتجده اقرب الناس اليك فهذه هي الكارثة).. و(من المؤسف حقا ان تبحث عن الصدق في عصر الخيانة.. وتبحث عن الحب في قلوب جبانة)….(الخيانة جريمة بشعة وإن كان لا يعاقب عليها القانون..).

تنبيه:

كل ما ذكر سابقا موجه ضد الاسلاميين الشيعة وليس ضد شيعة العراق عامة.. ونؤكد الاسلاميين سنة و شيعة.. والقوميين سنة وشيعة.. والشيوعيين سنة وشيعة.. جميعهم خونة للعراق لان الاديولوجيات التي يحملونها مسمومة.. وتشرعن الخيان باسم العقائد القومية او الدينية او غيرها.. فالعرب السنة ليسوا اهلا للحكم .. بل نوع من حكم هم ناجحين.. بمعنى لو حكم العراق قبل 2003 اسلاميين سنة من الاخوان او داعش او القاعدة او طالبان.. هل كان سيكون حكم السنة ناجحا بشكل او باخر؟ الجواب كلا.. كذلك بعد 2003 الكارثة من حكم هم الاسلاميين المحسوبين زورا شيعة.. وليس الوطنيين الليبراليين العرب الشيعة من حكموا.. فلوا حكم الوطنيين الشيعة العرب لكان الوضع اليوم زاهرا ومتطورا.. حالنا حال شيعة جمهورية اذربيجان..

…………….

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية العرب الشيعة بمنطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close