جدل عقيم مع جدران صلدة و صماء ! ..

بقلم مهدي قاسم
مشكلة بعض المتعصبين العقائديين ـــ(وما أكثرهم حيث يزداون يوما بعد يوم في أكبر انتكاسة رجعة و قهقرة نحو ماضِ مظلم وعهد معتم و تليد !! ـ ) من جماعات تكفير و موزعي صكوك غفران مجانية لدخول الجنة ، نقول إن مشكلتهم تكمن متجسدة في كونهم عاجزين تماما عن الفهم و الإدراك بإن الله لا يمكن احتكاره ــ قسرا و تعسفا ــــ لحساب مجموعة بشرية معينة على حساب مجموعات بشرية أخرى ، لأن الله أجمل و اطيب و اعدل بكثير من أن يكون كذلك ..
ولكن الأدهى من كل ذلك هو أن يقوم هؤلاء بمقام الله في إدخال هذا إلى الجنة و ذاك إلى جهنم حسب قناعاتهم القاصرة و عصبيتهم القاصفة وأهوائهم المهووسة ..
فأليس كل هذا تجاوز وقح على الذات الإلهية و التصرف بالنيابة عنه لتصنيف حسنات هذا و سيئات ذلك بناء على تصورات عقائدية و ليس على أساس أعمال و جهود ملموسة ومثمرة و أخلاق حسنة و طيبة ؟! ..
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close