وقفة احتجاجية في بون – المانيا بمناسبة ذكرى النكبة واغتيال الصحفية أبو عاقلة

شارك العشرات من النشطاء والمؤيدين للقضية الفلسطينيّة في وقفةٍ احتجاجيّة بمناسبة مرور 74 عاماً على النكبة الفلسطينيّة، وذلك في” نوردراين فستفالين ” في مدينة بون الألمانية.

بدعوة من التحالف الفلسطيني في نوردراين فستفالن والذي يضم العديد من الجاليات والجمعيات الفلسطينية وبمشاركة من منظمات ألمانية متضامنة مع الشعب الفلسطيني وقفة

احتجاجية في مدينة بون الألمانية يوم السبت ٢٠٢٢/٥/١٤ حيث رفعت الأعلام الفلسطينية والشعارات المطالبة بالحرية لفلسطين والمطالبة بالانسحاب الإسرائيلي من الأراضي الفلسطينية ومقاطعة إسرائيل.

قامت بإدارة الوقفة الاحتجاجية رئيسة الاتحاد النسائي الأوروبي الفلسطيني الزميلة امل حمد حيث طالبت المشاركين بدقيقة صمت احتراما وأجلالا لشهداء شعبنا ولشهيدة الشعب الفلسطيني والذي اغتيلت بدم بارد من قوات الاحتلال الإسرائيلية يوم الأربعاء في ٢٠٢٢/٥/١١ الصحفية شيرين أبو عاقلة.

في البداية تلا الزميل وائل عضو الهيئة الإدارية البيان الصادر عن الجالية الفلسطينية المانيا-بون والضواحي باللغة الألمانية حول ذكرى النكبة ٧٤ وما تعنيه للشعب الفلسطيني.

وقدم بعدها د مارتن بريدرت باسم الجمعية الألمانية الفلسطينية شمال الراين رسالة تضامنية تطالب أوروبا والمجتمع الدولي بعدم السكوت على الممارسات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني وقال ” الأن أنتم تروا ما تفعله الدولة العنصرية إسرائيل بالشعب الفلسطيني من قتل وسجن وسرقة أراضي وحرمان الشعب الفلسطيني من حقوقه ويمارسوا سياسة التطهير العرقي بحقة، حان الأوان لفرض عقوبات على دولة إسرائيل حتى تخضع لقرارات الشرعية الدولية “.

وسرد د. خالد الحمد المنسق العام للتحالف الأوروبي لمناصرة اسرى فلسطين، ما قامت به القوات الإسرائيلية في عام ٤٨ وما تقوم به الأن من جرائم بحق الشعب الفلسطيني

وطالب المجتمع الدولي بالكف عن ممارسة ازدواجية المعايير “حيث أن حقوق الإنسان غير قابلة للتجزئة ”

وتحدث بعدها د. راينر باسم مجموعة مقاطعة إسرائيل في مدينة بون حيث أكد انه ” بدون خلق أدوات ضغط اقتصادية وشعبية عالمية عامة وأوروبية خاصة لن ترضخ إسرائيل لأي طلب دولي ولذلك أهمية دعم مجموعات مقاطعة إسرائيل، لان هذه الدولة المارقة تعتبر نفسها فوق كافة القرارات الدولية “.

وفي النهاية تحدث الزميل جورج رشماوي باسم التحالف الفلسطيني في نوردراين فستفالن ، حيث قال ” أن ٧٤ عاما على نكبة الفلسطينية تعني ٧٤ عاما من صمود و مقاومة الشعب الفلسطيني أمام المشروع الصهيوني وسوف نتابع النضال حتى إسقاط هذا المشروع الاستيطاني والاحلالي ، الأن نحمل نحن الراية وأولادنا بعدنا سيتابعون هذا الطريق ويسقطوا المشروع الصهيوني في فلسطين .

وطالب الزميل جورج بأهمية حملة جمع مليون توقيع حتى تمنع بضائع المستوطنات من دخول السوق الأوروبية، وانهي كلمته بالعزاء لأهل الشهيدة ولشعبنا الفلسطيني في استشهاد الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة وخاطب الجمهور

معكم وبكم ودعمكم المستمر سوف ننتصر وتنال فلسطين حريتها.

بون /السبت ١٤-٠٥-٢٠٢٢

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close