مقتدى الصدر يقرر التحول إلى المعارضة الوطنية

مقتدى الصدر يقرر التحول إلى المعارضة الوطنية

قرر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أمس الأحد، التحول إلى المعارضة الوطنية لمدة لا تقل عن ثلاثين يوماً.
وقال الصدر، في تغريدة على حسابه بتويتر: “تشرفت أن يكون المنتمون لي أكبر كتلة برلمانية في تأريخ العراق، وتشرفت أن أنجح في تشكيل أكبر كتلة عابرة للمحاصصة، وتشرفت أن أعتمد على نفسي وأن لا أكون تبعا لجهات خارجية، وتشرفت بأن لا ألجأ للقضاء في تسيير حاجات الشعب ومتطلبات تشكيل الحكومة”.
وأوضح أنه “لازدياد التكالب علي من الداخل والخارج وعلى فكرة حكومة أغلبية وطنية لم ننجح في مسعانا ولله الحمد، فذلك استحقاق الكتل النيابية المتحزبة والمستقلة، أو من تدعي الاستقلال، والتي لم تعنا على ذلك”.
وأضاف أنه “بقي لنا خيار لابد أن نجربه، وهو التحول إلى المعارضة الوطنية لمدة لا تقل عن الثلاثين يوماً، فإن نجحت الأطراف والكتل البرلمانية، بما فيها من تشرفنا في التحالف معهم، بتشكيل حكومة لرفع معاناة الشعب، فبها ونعمت، وإلا فلنا قرار آخر نعلنه في حينها”.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close