أمين بغداد المقال: العملية السياسية “عرجاء” وهمها الاكبر تقاسم المغانم

هاجم امين بغداد السابق علاء المعمار، يوم الثلاثاء، العملية السياسية وقال إنها “عرجاء” وهمها الأكبر هو جعل الدولة آلة لتقاسم المغانم من قبل السلطة.

وأوضح المعمار في استقالة مكتوبة بخط يده وجهها الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أنه “بالرغم مما واجهته قبل تقديم استقالتي يوم الخميس 12 – أيار – 2022، وما توقعت ان اواجهه بعدها، الا انني حرصت ان لا افقد لياقتي الادبية عند كتابة كلماتها.. مانسعى اليه بناء دولة ومؤسسات رصينة بإدارة رشيدة حالنا حال الدول المتقدمة.. الا ان ما يؤسف له الحال الذي وصل البلد اليه في ظل عملية سياسية عرجاء همها الاكبر ان تجعل من الدولة آلة لتقاسم المغانم من قبل السلطة”.

وأضاف “لن يكون تقييم الاداء ابدا على ما تحمل من رؤية وما تفعل من عمل يُنجز او هو قيد الانجاز لتحقيق ذلك (ولن يسألوك عن ذلك)، وانما ماتعطي من مغانم حتى لو كان ثمن ذلك استباحة المدينة، وانت بذلك سيكون مرضي عنك. وعندما لاتفعل سيكون مغضوب عليك وتكون فريسة تهديداتهم وابواقهم وجيوشهم الالكترونية ليتم تحميلك وزر بؤس المدينة لمدة 18 عام ويسرقوا انجازاتك بعد حين”.

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء، كشف مصدر حكومي، عن صدور أمر من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بتكليف الوكيل الفني بادارة امانة بغداد لحين اختيار امين جديد.

وقال المصدر، إن الكاظمي أصدر امرا بتكليف الوكيل الفني عمار موسى الاسدي، بادارة امانة بغداد، الى حين اختيار امين جديد لها.

وأمس الاثنين، أكدت وثيقة رسمية إقالة أمين العاصمة العراقية بغداد “علاء كاظم معن” من منصبه بقرار من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بسبب فشله في أداء مهامه.

وفي 13 ايار الجاري، أفادت مصادر نيابية بينهم النائب “سروة عبد الواحد”، بإعفاء أمين بغداد علاء المعمار من منصبه بسبب “الفشل والفساد”، إلا أنه نفى ذلك.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close