الإطار يستغرب من إدراج “الدعم الغذائي” الجديد على جدول اعمال البرلمان ويتخوف من أمر

أبدى نائب عن الإطار التنسيقي يوم الخميس، استغرابه من إدراج قانون الدعم الغذائي “الجديد” على جدول اعمال البرلمان دون عرضه على اللجنة المختصة.

وقال النائب عن الإطار التنسيقي فيصل النائلي إن “الإطار التنسيقي لم يطلع على صيغة مقترح قانون الدعم الطارئ للأمن الغذائي المقدم من رئيس لجنة المالية النيابية ولا يعرف هل هي نفس الصيغة السابقة للقانون المرسل من قبل الحكومة أم ستكون مختلفة”.

وتابع النائلي؛ أنه “بعد عرض مقترح القانون الأمن الغذائي في جلسة اليوم سيكون للإطار التنسيقي رأي آخر ومناقشة مع تحفظنا على رئيس لجنة المالية النيابية بسبب عدم عرض مقترح القانون على أعضاء اللجنة قبل تقديمه إلى رئاسة البرلمان”، مشيرا إلى أن “نواب قوى الإطار التنسيقي ستشارك في جلسة اليوم ولا توجد اي مقاطعة”.

ولفت إلى أن “عرض مقترح القانون الأمن الغذائي بهذه الصورة السريعة يجعلنا قوى الاطار التنسيقي تضع اكثر من علامة استفهام على مقترح القانون الجديد”.

وأعلنت اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي، يوم أمس الأربعاء، تقديم مقترح قانون “الدعم الطارئ للأمن الغذائي والتنمية” إلى رئاسة المجلس بديلا للمشروع الذي تقدمت به حكومة تصريف الأعمال الحالية برئاسة مصطفى الكاظمي.

وقررت المحكمة الاتحادية العليا (اعلى سلطة قضائية في العراق)، يوم الاحد، 15 أيار 2022، إلغاء مشروع قانون الدعم الطارئ للامن الغذائي والتنمية بناء على دعوى اقامها النائب باسم خشان، فيما بينت أن حكومة الكاظمي هي تصريف أعمال ولا يحق لها ارسال مشاريع القوانين وعقد القروض أو التعيين في المناصب العليا للدولة والاعفاء منها أو إعادة هيكلة الوزارات والدوائر.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close