كوردستان توزع رواتب نيسان وتضع خطة لمعالجة مشاكل السليمانية المالية

أعلنت حكومة إقليم كوردستان، اليوم الخميس، توزيع رواتب شهر نيسان الماضي من أموال النفط ومبالغ أرسلتها الحكومة الاتحادية، فيما وضعت خطة مستقبلية لمعالجة أزمة الرواتب في مناطق بالإقليم من بينها السليمانية.

وقال المتحدث الرسمي باسم نائب رئيس حكومة الإقليم سمير هورامي في بيان إن “رواتب شهر نيسان ستوزع من عائدات النفط ومبلغ الـ 200 مليار دينار التي أرسلتها بغداد، ولن يكون هنالك حاجة لواردات السليمانية وحلبجة وإدارتي گرميان و رابرين في هذا الشهر”.

وأضاف هورامي أن “واردات هذا الشهر والتي كان من المقرر صرفها كرواتب تكميلية وهي 82 مليار دينار، ستبقى في مصارف تلك المناطق حتى لا تسبب مشكلة في الأشهر القادمة”، مشيراً إلى أن “حكومة الإقليم أقرت توزيع الرواتب في وقتها المحدد من قبل وزارة المالية والاقتصاد ولكل مناطق الاقليم بصورة متساوية”.

وتعيش محافظة السليمانية وبعض مناطق الاقليم على وقع أزمة مالية تعذر فيها دفع رواتب الموظفين بوقتها المحدد بسبب عدم توفر السيولة المالية في البنوك الحكومية، ما انعكس سلبا على واقع حال المواطنين في تلك المناطق ودفعهم الى تنظيم تظاهرات واضراب عن العمل في بعض مفاصل المؤسسات الحكومية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close