الحزب الشيوعي العراقي: الحرية لقادة الحزب الشيوعي السوداني

في محاولة منها لوقف زخم حركة الاحتجاج المتصاعدة في السودان والمناهضة لسلطة الانقلاب والحكم العسكري ، أقدمت الطغمة الحاكمة اليوم (19 أيار) على اعتقال الرفيق محمد مختار الخطيب، سكرتير الحزب الشيوعي السوداني، ورفيقه المحامي صالح محمود ، عضو المكتب السياسي للحزب .

اذ ندين ونستنكر بشدة عملية الاعتقال وملاحقة الناشطين ومحاولات تكميم الافواه ، وكل اشكال القمع، واستخدام السلاح الحي، والعودة لممارسات الأنظمة الدكتاتورية ،نطالب السلطات السودانية الحاكمة بالافراج الفوري عن قادة الحزب الشيوعي السوداني، والمعتقلين كافة .

كما نتوجه الى الرأي العام العالمي والمنظمات الدولية والإقليمية المدافعة عن حقوق الانسان وحرياته، للضغط على حكام الخرطوم لوقف عمليات القمع والاضطهاد

ومصادرة الحريات العامة ، واطلاق سراح المعتقلين .

اننا في الحزب الشيوعي العراقي نجدد تضامننا ودعمنا للحزب الشيوعي والوطنيين والديمقراطيين، وقوى التغيير والثورة في السودان، ونقف مع شعب السودان وقواه الوطنية من اجل بديل مدني ديمقراطي، وحكم يمثل إرادة الشعب في السلام والديمقراطية الحقة والحياة الحرة الكريمة .

الحرية للرفيقين محمد مختار الخطيب وصالح محمود

رائد فهمي

سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي

19-5-2022

 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close