الرئاسة العراقية تنعى وفاة مظفر النواب: “يبقى حيا في ذاكرة الشعب”

الرئاسة العراقية تنعى وفاة مظفر النواب: "يبقى حيا في ذاكرة الشعب"

نعت الرئاسة العراقية وفاة الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب الذى وفاته المنية عن عمر يناهز 88 عاما بعد صراع طويل مع المرض، فى أحد مستشفيات الإمارات.

وكتب الرئيس العراقي برهم صالح: “يبقى حيّاً في ذاكرة الشعب مَن زرع مواقفه السياسية والوجدانية بشكل صادق، ولهذا فإن الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب لا يمضي إلى العدم. فهو حيّ في ذهن كل مَن ترنم بقصائده الخالدات. لروح المبدع الفذ المغفرة والرحمة، ولأسرته ومحبيه وقرّائه الصبر والسلوان.”.

مظفر عبد المجيد النواب شاعر عراقي معاصر ومعارض سياسي بارز وناقد، تعرّض للملاحقة وسجن في العراق، عاش بعدها في عدة عواصم منها بيروت ودمشق ومدن أوربية أخرى، وصف بأنه “أحد أشهر شعراء العراق في العصر الحديث“.

ولد النواب في بغداد عام 1934 لعائلة شيعية أرستقراطية من أصل هندي “تقدر الفن والشعر والموسيقى”، ينتمي بأصوله القديمة إلى عائلة النواب التي ينتهي نسبها إلى الإمام موسى الكاظم، خلال ترحال أحد أجداده في الهند أصبح حاكماً لإحدى الولايات فيها، قاوم الإنكليز لدى احتلالهم للهند فنفي أفراد العائلة، خارج الهند فاختاروا العراق.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close