المختصر المفيد. العراق وأهل العراق.

المختصر المفيد.

العراق وأهل العراق.

احمد صادق.

” نُقِلَ عن النبي (ص) أنه دعا فقال: اللهم بارك لنا في شامِنا وفي يمَنِنا وفي حِجازِنا … فقام إليه رجل قائلا: وعِراقُنا، يا رسول الله. فأمسك النبي ولم يجب. وفي اليوم الثاني دعا النبي مثل ذلك، فقام إليه الرجل مرة أخرى وقال: وعراقُنا، يا رسول الله. فأمسك النبي ولم يجب مرة أخرى، فانسحب الرجل وهو يبكي، فدعاه النبي وسأله: أمِنَ العراق أنتَ؟ فقال الرجل نعم. قال النبي(ص): أن أبي إبراهيم عليه السلام هَمَّ أن يدعو على العراق وأهل العراق، فأوحى الله تعالى إليه أن لا تفعل، فإني جعلتُ خزائِنَ عِلمي فيهِم واسكنتُ الرَحمَةَ في قلوبِهِم.”1

واليوم نرى في العراق أن خزائن العِلم تَهرب إلى الخارج والرَحمة تَهرب من القلوب وأشياء أخرى تَهرب من حياتنا….. ولا حاجة للقول أن (الحليم تكفيه الإشارة!)

———

1-من كتاب(بغداد مدينة السلام.) للخطيب البغدادي. ولد في بغداد عام 1002 وتوفي عام 1071م..

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close