حقل الغراف النفطي يثير خلافاً بين مسؤولي ذي قار ومطالبات بتدخل المحافظ

أثار حقل الغراف النفطي في محافظة ذي قار، خلافاً بين قائممقام قضاء الغراف والنائب عن مناطق شمال ذي قار كاظم الفياض.

وحذر الفياض في كتاب رسمي وجهه الى محافظ ذي قار، قائممقامية قضاء الغراف من “تجاوز صلاحياتها الادارية والتعدي على حصص مدن شمال ذي قار من مبالغ المنافع الاجتماعية الخاصة بحقل الغراف النفطي الواقع في قضاء الرفاعي”.

وطلب الفياض من محافظ ذي قار “منع قائممقام قضاء الغراف من التجاوز على صلاحياته، واصفا طلبه بمحاولة تمويه للحكومة المركزية مستغلا تشابه الأسماء في مخاطبته للأمانة العامة لمجلس الوزراء والتي يطالب فيها بتخصيص مبالغ مالية من ضمن مبالغ المنافع الاجتماعية من حقل الغراف النفطي لمدينته”.

وأشار إلى أن “ما قام به قائممقام قضاء الغراف هو استهانة بحقوق 500 ألف نسمة يمثلون مدن (الرفاعي- قلعة سكر-النصر-الفجر – ميسلون) ، مهددا باللجوء الى المحاكم الادارية في حال استمرار قائممقام الغراف بمطالبته غير المشروعة”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close