واثق من نجاحها.. الإطار التنسيقي: الانسداد السياسي سيحل بمبادرة بارزاني

أكد الإطار التنسيقي، الذي يضم القوى السياسية الشيعية، اليوم الجمعة، أن زعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني يعتزم تقديم مبادرة سياسية تهدف الى حل “الانسداد السياسي” في العراق.

وقال القيادي في الإطار عائد الهلالي، إن “هناك معلومات مؤكدة وصلت الينا بأن زعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني يعتزم، خلال الأيام المقبلة، تقديم مبادرة سياسية تهدف الى إيجاد حل للانسداد السياسي في العراق”، مبيناً أن “هذه المبادرة ستكون حاسمة في حل الازمة، التي تشهدها العملية السياسية منذ أشهر”.

وأضاف الهلالي أن “زعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني، قادر على حل الانسداد السياسي في العراق، لما يملكه من ثقل سياسي وكذلك علاقاته الطيبة والجيدة مع كافة الأطراف السياسية، ولهذا نعتقد أن حل الازمة سيكون قريباً من خلال مبادرة بارزاني المرتقبة”.

ويعيش المشهد السياسي حالة من الانسداد السياسي المزمن في ظل تمسك تحالف انقاذ وطن الذي يضم التيار الصدري والحزب الديمقراطي الكوردستاني وتحالف السيادة بحكومة أغلبية وطنية ومرشحهم لرئاسة الجمهورية ريبر أحمد، فيما يتمسك الإطار التنسيقي الشيعي والقوى المتحالفة معه بتشكيل حكومة ائتلافية ترشح رئيس الوزراء من المكون الاجتماعي الأكبر ويقصدون به (المكون الشيعي)، كما يتمسك بترشيح رئيس الجمهورية الحالي برهم صالح لدورة رئاسية ثانية.

ولم تنجح المبادرات التي أطلقها كل من زعيم التيار الصدري وكذلك الإطار في حل المشهد السياسي، فيما أطلق النواب المستقلون في البرلمان مبادرة أيضاً لكنها لم تنجح كذلك في حل طلاسم المشهد السياسي المعقد، فيما يترقب الجميع مبادرة كوردية من زعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني الذي نجح سابقاً وفي مشهد مقارب للوضع الحالي بإطلاق مبادرة حركت المياه الراكدة وأسهمت بتشكيل حكومة عراقية قادها آنذاك نوري المالكي.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close