الاتحاد الوطني يطالب أربيل وبغداد بموقف إزاء قصف جمجمال ومخمور

اتهم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني، يوم السبت، تركيا بالوقوف وراء القصف الجوي الذي استهدف منطقة “اخجلر” التابعة لقضاء جمجمال، وقضاء مخمور، مطالبا الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان بممارسة دورهما الوطني والدستوري في حماية أرض وسماء البلاد.

وندد المكتب السياسي في بيان اليوم، بالقصف التركي الذي استهدف حدود منطقة “اخجلر” في قضاء جمجمال، و مخيم مخمور للاجئين والذي أسفر عن سقوط أربعة “شهداء” وثمانية جرحى.

ودعا البيان الحكومة العراقية إلى القيام بواجبها الدستوري والوطني في حماية أراضي العراق ومجاله الجوي، بما في ذلك إقليم كوردستان، وإبلاغ الحكومة التركية بهذه الانتهاكات عبر القنوات الدبلوماسية.

وذكر البيان أنه “على حكومة إقليم كوردستان استدعاء القنصل التركي لإصدار إيضاح تجاه تلك الحوادث، لأنه لا توجد أية ذريعة لتخطي الحدود وإلحاق الخسائر بالمدنيين بالأرواح والممتلكات”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close