التحالف الدولي: داعش يواصل التخطيط لمهاجمة السجون في العراق

حذر التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، يوم السبت، من أن التنظيم سيواصل التخطيط لمهاجمة السجون في العراق وسوريا، إلا أنه أكد في الوقت نفسه قدرة القوات العراقية على ردع هذه التهديدات.

وقال رئيس أركان قوة المهام المشتركة في عملية “العزم الصلب” بقيادة التحالف الدولي، براندون باركر، لقناة “الحرة” الممولة أمريكيا، إن “داعش سيستمر في التخطيط لشن هجمات جديدة على السجون، لكن أعداد عناصر التنظيم في تراجع وما زالت تتراجع أكثر فأكثر”.

وبالحديث على جهود القوات العراقية في صد هجمات تنظيم داعش، أكد باركر إن التحالف يثق في قدرة الرد لدى الحكومة العراقية على التهديدات التي يشكلها التنظيم المتطرف.

وأشار إلى أن أن المجموعات المسلحة في العراق وفي أي مكان آخر تضع حياة الكثيرين في خطر، مضيفاً “التهديدات في العراق تتطلب التنسيق المستمر مع الحكومة العراقية، وتنظيم داعش يعاني الآن ومن المهم مواصلة الضغط عليه”.

وأوضح باركر “هزيمة تنظيم داعش على المدى الطويل تبقى أولوية للتحالف الدولي، ولا بد من المحافظة على أمن العراقيين بشكل عام ونحن سنستمر بالتركيز على حمايتهم”.

باركر كشف أيضا أن القوات العراقية تتقدم كثيرا على المستويات كافة وتستمر في تعزيز قدراتها لهزيمة داعش، لكنه أشار إلى أن هزيمة هذا الأخير “لا تعني أنه لن يستمر في محاولة العودة”.

وبين أن عمليات التحالف الدولي ضد داعش في العراق وسوريا متشابهة وتهدف للقضاء نهائيا على التنظيم، مؤكدا على أن التحالف يبقى ملتزما بهزيمة تنظيم داعش “سنستمر في هذا العمل مستقبلا”.

وفي أواخر 2017، أعلن العراق انتصاره على تنظيم داعش بعد طرد الإرهابيين من الموصل والمدن الرئيسية التي سيطروا عليها في 2014.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close