الخارجية الايرانية: جريمة طهران وقعت وسط صمت أدعياء محاربة الإرهاب

الخارجية الايرانية: جريمة طهران وقعت وسط صمت أدعياء محاربة الإرهاب

صرحت الخارجية الإيرانية تعليقا على استشهاد العقيد “حسن صياد خدايي”: الإرهابيون يتصورون انهم سيمنعون الشعب الايراني من تحقيق أهدافه، لكنهم لايعلمون أن دماء الشهداء هي التي تضمن بقاء هذا الشعب وهذا البلد .. هذه الجريمة وقعت وسط صمت من أدعياء محاربة الارهاب

هذا واستشهد عضو حرس الثورة الاسلامية بنيران مسلحين كانوا على متن دراجة نارية في العاصمة الايرانية طهران، حيث اطلق المهاجمون 5 رصاصات نحوه ما ادى الى ارتقائه شهيدا.

وقالت العلاقات العامة في حرس الثورة الاسلامية، استشهد المدافع عن مراقد أهل البيت عليهم السلام العقيد حسن صياد خدايي في عمل إرهابي معاد للثورة الإسلامية وعلى يد عناصر تابعة للاستكبار العالمي.

وبينت العلاقات العامة للحرس، في البيان أن هذا العمل الإرهابي الإجرامي على يد العناصر المرتزقة للاستكبار العالمي أدى إلى استشهاد أحد المدافعين عن مراقد أهل البيت عليهم السلام في سوريا، مضيفا: مساء اليوم الأحد وفي إحدى الأزقة المؤدية إلى شارع “مجاهدين إسلام” شرقي طهران تعرّض العقيد صياد خدايي لجريمة إرهابية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close