لا على حساب مصلحة الشعب.. التقارب الكردي يزعج ائتلاف المالكي: تنازلات يقابلها عرف سياسي

علق عضو تحالف دولة القانون فاضل موات كسار، اليوم الاحد، على التقارب بين الحزبين الكرديين الاتحاد والديمقراطي واعلان البارزني عن اتفاق ينهي الخلاف الكردي ـ الكردي.

وقال كسار في تصريح  إن “التقارب بين الحزبين الكرديين ستكون له مكاسب للكرد بصورة خاصة وهو ما نتمناه للشعب الكردي ان يحصل على كامل حقوقه لأنه جزء من الشعب العراقي”.

واضاف، انه “يجب ان لايكون الاتفاق بين الأحزاب الكردية على حساب مصلحة الشعب العراقي من خلال مخالفة قرار المحكمة الاتحادية بشأن النفط والغاز في الاقليم وكذلك ما سيتم استحصاله من واردات الدولة ونسبة 17% من الموازنة ومخصصات تنمية الاقاليم”.

واشار الى أن “هذا التوزيع للواردات غير عادل حيث ان 3 محافظات ستأخذ النصف وباقي المحافظات تأخذ النصف الآخر”.

وتابع كسار، انه “من المرجح ان الحزب الديمقراطي قدم تنازلات للاتحاد الوطني وارجاع العرف السياسي السابق المعمول به في الإقليم مقابل ان يترك الإطار التنسيقي”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close