العراق والنظام الاداري

العراق والنظام الاداري

لقد بنى أصدقائنا الانكليز المملكة العراقية 1921~1958 وفق نظام اداري رصين نهض بدولة العراق الملكي بكل تفاصيلها من تعليم وصحة وقانون وثقافة وأمن .. الخ. لتغدو مملكة العراق آنذاك منارا وحلما لكل أبناء دول المنطقة.. ولكن .. منذ عام 1958 وتعاقب الانقلابات العسكرية المشؤومة وتنامي سلطة ودكتاتورية العسكر .. وصولا لحكم أبناء العوجة الذي أخرج العراق من نظام الدولة المدنية الى نظام القبيلة.. ثم حكم الاسلاميين الذين تمادوا في سلخ العراق من مدنيته لينحدر الى نظام المذاهب والمكونات.. فاستشرى الفساد الاداري والفوضى. وانحدرت الدولة وتهاوت سلطة وهيبة الحكومة التي أمست سرابا يبابا..

د.هشام الخزاعي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close