الكاظمي يؤكد أهمية العلاقة مع أوروبا ومسؤولة أوروبية تجدد الإشادة بانتخابات تشرين

أكد رئيس حكومة “تصريف الأمور اليومية” مصطفى الكاظمي، يوم الاثنين، إيلاء العراق أهمية كبيرة للعلاقة مع دول الاتحاد الأوروبي، فيما أبدت رئيسة وفد أوروبي، تطلع القارة إلى تعزيز الاستقرار في العراق ولاسيما بعد الانتخابات التشريعية الأخيرة التي شهد لها ممثلون عن البرلمان الأوروبي بحسن وسلامة التنظيم.

جاء ذلك خلال استقبال الكاظمي، وفداً من البرلمان الأوروبي برئاسة رئيسة لجنة الأمن والدفاع ناتالي لويزو، وفق بيان صادر عن مكتبه الإعلامي.

وبحسب البيان، أكد الكاظمي، إيلاء العراق أهمية كبيرة لــ”العلاقة مع دول الاتحاد الأوروبي، وسعيه الحثيث إلى تطوير سبل التعاون المشترك مع الاتحاد في مجال مكافحة الإرهاب، والحرب على داعش، وتطوير القدرات العسكرية للقوات العراقية في مجال التدريب والجهوزية”.

وشدد على أهمية “توسيع نطاق عمل بعثة الاتحاد الأوروبي الاستشارية بالعراق في بناء القدرات المؤسساتية للأجهزة الأمنية العراقية، والتعاون في ملف مكافحة الهجرة غير الشرعية، والجريمة المنظمة، ومكافحة الاتجار بالمخدرات، والبناء على التقدم الذي حققه العراق في هذه المجالات”.

من جانبها، أشارت لويزو، إلى أن “الاتحاد الأوروبي ينظر إلى العراق بوصفه شريكاً أساسياً ودولةً مهمةً في الشرق الأوسط وعاملاً مهماً من عوامل استقرار المنطقة، مبدية استعداد أوروبا لـ”الاستمرار بتقديم المساعدة للعراق في محاربة بقايا الخلايا الإرهابية”.

كما أعربت رئيسة لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان الأوروبي، عن تطلع أوروبا إلى “تعزيز الاستقرار في العراق ولاسيما بعد الانتخابات التشريعية الأخيرة شهد لها ممثلون عن البرلمان الأوروبي بحسن وسلامة التنظيم”.

وبحسب البيان، شهد اللقاء “مناقشة تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية، والحرب بين روسيا وأوكرانيا، وآثارها على أمن أوروبا ومستقبلها، وعلى سوق الطاقة وأسعار المواد الغذائية عالمياً”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close