الديمقراطي الكوردستاني: موقفنا ثابت فيما يخص رئاسة الجمهورية

اكدت النائب ڤيان دخيل المتحدث الرسمي باسم كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني يوم الثلاثاء، بأن الحزب ثابت على موقفه من منصب رئيس الجمهورية ومرشحه ريبر أحمد وزير داخلية لهذا المنصب.

وقالت دخيل في بيان اليوم، “اننا ماضون مع شركائنا وحلفائنا بهذا الاتجاه و منفتحين على كل الاطراف الاخرى التي همها الوصول الى حل لهذا الانسداد السياسي والمضي بتشكيل الحكومة بما فيه مصلحة البلد والشعب العراقي بأطيافه”.

و اخفق مجلس النواب العراقي بدورته الجديدة في تسمية رئيس لجمهورية العراق طيلة المدة الماضية.

وكان الحزب الديمقراطي الكوردستاني، أعلن عن ترشيح وزير داخلية الإقليم ريبر أحمد لمنصب رئاسة الجمهورية العراقية، ليدخل في تنافس بشكل رئيسي مع مرشح الاتحاد الوطني الكوردستاني الرئيس الحالي برهم صالح، الذي أثار ترشيحه خلافات بين الحزبين.

ويقول الحزب الديمقراطي إن الاتحاد رشح صالح للمنصب دون موافقة بقية القوى الكوردية، وهو ما دفعه لطرح مرشح من جانبه لشغل المنصب.

ووفق العرف السياسي المتبع طيلة الدورات السابقة، فإن الاتحاد الوطني الكوردستاني شغل منصب رئيس الجمهورية منذ الإطاحة بالنظام السابق عام 2003.

لكن بلغة الأرقام، فإن حصول الحزب الديمقراطي الكوردستاني على 31 مقعداً نيابياً في الانتخابات التشريعية الأخيرة، مقابل 17 مقعداً فقط للاتحاد الوطني الكوردستاني، قد يعكس المعادلة هذه المرة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close