اول محافظة عراقية تعلن تماثل جميع مصابي الحمى النزفية للشفاء

أعلنت دائرة صحة محافظة واسط، اليوم الثلاثاء عن مغادرة آخر مصاب بالحمى النزفية في المحافظة بعد أن سجلت 8 إصابات بالمرض.

وقال مدير عام الدائرة جبار الياسري في بيان إن “آخر مصاب بالحمى النزفية غادر المستشفى بعد تماثله للشفاء التام”، مؤكداً أن “المؤسسات الصحية في واسط هيأت ردهات خاصة بالمستشفيات في المحافظة لمعالجة المصابين بالحمى النزفية”.

يشار إلى أن محافظة ذي قار، جنوبي العراق تسجل منذ أيام عدة إصابات بالحمى النزفية لتتصدر باقي المحافظات العراقية التي ما زالت أغلبها خالية من هذا المرض، باستثناء نينوى وكركوك والنجف والمثنى وميسان والبصرة.

واتخذت محافظات البلاد كافة، إجراءات وقائية وتدابير محكمة لمواجهة “الحمى النزفية”، ومحاولة منع ظهوره في عدد منها، وذلك رغم عدم معرفة كيفية مكافحته بشكل كامل.

يأتي ذلك في وقت كانت قد أعلنت فيه وزارة الزراعة العراقية، منذ 10 أيام، السيطرة على البؤر المسببة للإصابة بمرض “الحمى النزفية”، وذلك من خلال مكافحة حشرة (القراد) الوسيط الناقل للوباء من الحيوان إلى الإنسان، حسب قولها.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close