تطوير كورنيش شط العرب ينتظر الموازنة

أكدت الإدارة المحلية في البصرة، أن تنفيذ مشروع تطوير كورنيش شط العرب ينتظر إقرار قانون الموازنة، وتحدث عن المضي بعدد من المشاريع لاسيما انشاء المدارس والمستشفيات.

وقال المحافظ أسعد العيداني في حديث إذاعي تابعته (المدى)، إن “المسوحات بدأت بالنسبة لكورنيش شط العرب في البصرة”. وأضاف، أن “المشروع بعد أن تكتمل جميع مخططاته ومسوحاته سيتم الإعلان عنه من خلال قانون الموازنة المقبل، حيث كنا نأمل أن يشهد العام الحالي إقرار الموازنة”.

وأشار العيداني، إلى أن “العمل في الكورنيش لا يعني أننا أهملنا المدارس والقطاع الصحي”، مبيناً ان “انشاء المرافق العامة بمختلف تخصصاتها وتعاون المواطن في الحفاظ على مدينته، كل ذلك يعد منظومة كاملة تتكون من أجزاء لا تتجزأ من الكل”.

ولفت، إلى أن “البصرة تشهد حالياً بناء خمسة مستشفيات”، مبيناً ان “المستشفى الجامعي قد ظهرت معالمه وكذلك الحال بالنسبة لمستشفى أبو الخصيب”.

وأورد العيداني، أن “مشكلتنا تكمن في المشاريع التي احيلت سابقاً”، منوها إلى ان “خطتنا في عام 2019 كانت تتضمن بناء 230 مدرسة، والكثير منها قد اكتمل والآخر قيد الإنجاز”. ولفت، إلى أن “الخطة للعام الحالي تضمنت بناء 250 مدرسة، رغم أن العقد الصيني من قبل الأمانة العامة لمجلس الوزراء تضمنت 86 مدرسة”. وشدد العيداني، على ان “ما نريد أن نؤكده هو أن الحكومة المحلية لم تهمل بناء المدارس”، ويجد أن “تطوير المدينة وبناءها مهم جداً”.

وعد، “الطريق الحولي في المحافظة بأنه من أهم المشاريع التي يجب تكون في البصرة”، وأورد ان “البصرة من غير المعقول أن تبقى من دون طريق حولي”. وتحدث العيداني، عن “سعي لتطوير المدينة وجعلها أن تكون لائقة”، مؤكداً أن “همنا في السابق كان انجاز البنى التحتية التي افتقرت البصرة إليها”.

وأورد، أن “مشاريع احيلت في السابق لكن لم تكتمل بناها لأن الشركات التي تلقت هذه المشاريع ضعيفة ولم تستطع النهوض بالواقع الخدمي لمحافظة البصرة”.

ومضى العيداني، إلى ان “ردنا على من ينتقدنا بأننا نسعى لبناء كورنيش، بأن هذا العمل يأتي بالتزامن مع مجموعة مشاريع للارتقاء بمحافظتنا”.

وكان العيداني قد ذكر في تصريح صحافي، أن “نقطة البداية لمسوحات كورنيش شط العرب ستكون من جسر الإمام علي (جسر خالد سابقاً) وصولاً إلى جسر الشهيد محمد باقر الصدر (الجسر المعلق)”.

وتابع، أن “المساحة ستكون من ضفة الشط نزولاً بـ نحو 150 متراً”، مبينا أنه سيكون الخط على شكل مستقيم بموازاة النهر دون تعرجات، كما تم تطوير الضفة الأولى للكورنيش. وأشار العيداني، إلى أن “سعي الحكومة المحلية إلى أن يكون الكورنيش أجمل شارع على مستوى العراق ومن معالم البلد الحضارية وليس على مستوى البصرة فحسب”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close