الأولى من نوعها.. نجاح عملية زرع كلتا اليدين!

علوم وتكنولوجيا

بعد أكثر من عشر سنوات من المعاناة بسبب مرض تصلب الجلد، أصبح ستيفن غالاغر (48 عاماً) قادراً على تحريك يديه مجدداً. وذلك بعد خضوعه إلى عملية تعد الأولى من نوعها في العالم.

Symbolbild I Ärzte im Operationssaal

العملية استغرقت 12 ساعة متواصلة!

منذ 13 عاماً، تم تشخيص ستيفن غالاغر بمرض تصلب الجلد، وهو مرض مناعي ذاتي نادر. إذ بدأت أصابعه بالإلتواء ويداه بالإنكماش إلى أن تحولتا إلى قبضتين فقط. وقال المريض المنحدر من اسكتلندا لوكالة الأنباء البريطانية (PA): “لم أكن أستطيع الحصول على أي شيء، لقد كان ارتداء ملابسي يشكل صعوبة كبيرة لي”.

في منتصف ديسمبر/ كانون الأول2021، تم زرع يدين للمريض في عملية استمرت 12 ساعة. وعن هذه التجربة، يقول المريض البالغ من العمر 48 عاماً: “لقد أعطاني ذلك معنى جديداً للحياة”. يتابع غالاغر وصفاً إحساسه بعد العملية، ويقول بأنه كان قادراً على تحريك يديه الجديدتين بمجرد استيقاظه من التخدير..”هذه الأيدي لا تصدق، كل شيء حدث بهذه السرعة”.

غير أن الحياة مع اليدين الجديدتين لا تسير بسلاسة تامة. إذ لا يزال المريض يعاني من مشاكل في إغلاق الأزرار، على سبيل المثال. “لكنها  أشياء تسير بشكل أفضل من أسبوع لآخر”، على حد قوله.

على سبيل المثال، تمكن من سكب كوب من الماء بمفرده مرة أخرى. غير أنه يرى أن الشعور الأساسي هو الأهم. “كان الألم قبل العملية لا يحتمل. لقد تناولت الكثير من المسكنات، وكانت تجربة لا يمكن تصورها، والآن لم أعد أشعر بالألم “، كما يقول الأب لثلاث بنات.

A salad made with lamb's lettuce, radishes and croutons (photo: picture-alliance)

إ.م

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close