قبيل “صراع الأبطال”.. ليفربول يشرك الشعب الأوكراني في النهائي

مدرب ليفربول يهدي مشاركة فريقه في نهائي دوري أبطال أوروبا للشعب الأوكراني

أهدى مدرب فريق ليفربول الإنكليزي، يورغن كلوب، مشاركة فريقه في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام ريال مدريد في باريس، السبت، للشعب الأوكراني.

وقال المدرب الألماني للصحفيين “أنا سعيد لإقامة المباراة هنا لآلاف الأسباب”، مضيفاً “الحرب ما زالت مستمرة وعلينا التفكير في ذلك”.

واعتبر أن نقل المباراة النهائية إلى باريس كان على وجه التحديد “الرسالة الصحيحة التي يجب أن تصل لروسيا”.

وكان من المقرر إقامة المباراة، وهي إعادة لنهائي 2018، على استاد غازبروم أرينا في سان بطرسبرغ لكن تم نقلها إلى ملعب فرنسا بعد غزو روسيا لجارتها أوكرانيا، في 24 فبراير شباط الماضي.

وتصف موسكو الحرب بأنها “عملية عسكرية خاصة” لنزع السلاح و “اجتثاث النازية” من أوكرانيا، فيما تصف كييف والغرب الهجوم الروسي بأنه حرب عدوانية غير مبررة”.

وقال كلوب “نلعب هذا النهائي لصالح جميع أفراد الشعب الأوكراني”، مضيفاً “أنا متأكد أن بعض الناس في أوكرانيا لا يزال بوسعهم مشاهدة المباراة ونحن نفعل ذلك من أجلهم بنسبة 100 في المئة”.

ويأمل ليفربول في الفوز باللقب الثالث له هذا الموسم بعد نيله لقب كأس رابطة الأندية الانكليزية وكأس الاتحاد الإنكليزي.

على جانب أخر، يسعى ريال مدريد لإضافة انتصاره إلى لقب دوري الدرجة الأولى الاسباني لينال لقب دوري أبطال أوروبا للمرة 14 معززا رقمه القياسي.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close