أفشي: السويد لن تلبي مطالب تركيا وستنضم للناتو

إيهاب مقبل

قالت النائبة الكردية في البرلمان السويدي «غولان أفشي»، في مقابلة أجراها معها مؤخرًا برنامج النقاش الخاص على التلفزيون السويدي الرسمي، أن «السويد لن تلبي مطالب تركيا، ومع ذلك ستسمح لها بالانضمام إلى الناتو».

وأشارت أفشي إلى أنها واثقة تمامًا من أن رئيسة الوزراء «ماغدالينا أندرسون» ستأخذ السويد إلى الناتو، وفي نفس الوقت لن تخيب آمال الأكراد في هذه الرحلة، كما قالت في المقابلة.

ووصفت أفشي مطالب الأتراك بـ«غير المعقولة». وأضافت أن «السويد دولة قانون وديمقراطية، وبالتالي لايمكنها تسليم المواطنين إلى دول أخرى».

وقالت أفشي للبرنامج: «يجب أن تصبح السويد عضوًا كاملًا في حلف الشمال الأطلسي. وتؤيد 29 دولة رغبة السويد بالانضمام إلى الحلف».

وأفشي، سياسية كردية من الحزب الليبرالي السويدي، وتُعرف بعدائها الشديد للاسلام، ومطالبها غير القانونية بحظر الحجاب الإسلامي في المدارس السويدية، وهي متزوجة من السياسي الليبرالي «فريدريك مالم» من الحزب نفسه.

وقدمت تركيا عددًا من المطالب إلى السويد وفنلندا للسماح لهما بالانضمام إلى حلف الناتو الحربي، بما في ذلك تسليم أنقرة «الإرهابيين الأكراد» الذين لهم صلات بحزب العمال الكردستاني وحزب الاتحاد الديمقراطي.

وأوضحَ الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» أنه لن يقبل انضمام السويد وفنلندا إلى الحلف إلا إذا لبت هاتين الدولتين مطالب تركيا.

ويقضي النظام الداخلي للحلف بأن انضمام دولة جديدة له يتطلب موافقة أعضائه بالإجماع دون إستثناء.

1
https://www7.0zz0.com/2022/05/31/02/518573654.jpg

انتهى

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close