إستمرار التظاهرات الإحتجاجية في بغداد والمحافظات

حملة الشهادات على النفقة الخاصة يطالبون بإنصافهم

بغداد – فائز جواد

واصل حملة الشهادات العليا الدارسين على النفقة الخاصة خارج العراق وداخله ، احتجاجاتهم ، وتجمعوا امام مبنى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للاعتراض على آلية معادلة شهاداتهم، وطالبوا بتخويل مسؤول في وزارة لبحث الموضوع معهم. وفي السليمانية تظاهر سواق سيارات الأجرة للمطالبة بتخفيض أسعار وقود البنزين ، واكدوا ارتفاع اسعارها وشح كميات التي تتطلب الانتظار يوماً او يومين امام محطات التعبئة للحصول على نصف الكمية اللازمة.

واكد عضو مجلس النواب هادي السلامي، ان جرحى التظاهرات الموفدين الى المانيا يتلقون العلاج الطبيعي فقط، مشيراً الى (عدم وجود عمليات جراحية، وذلك بحسب وثيقة تداولتها المجموعات الالكترونية).

وشهدت بغداد ، مؤخرا أربع تظاهرات وتجمعات احتجاجية مطلبية انطلقت الأولى في منطقة كرادة مريم قرب وزارة التخطيط . وقال شهود عيان ان (موظفي المفوظية العليا للانتخابات من اصحاب العقود طالبوا فيها بالتثبيت على الملاك الدائم)، فيما تجمع العشرات من منتسبي الحشد الشعبي امام مبنى الطلبة المجاور لنادي العلوية بشارع السعدون حاملين أضابير تضم مستمسكات ووثائق للمطالبة بحقوقهم. واضاف الشهود (بتجمع العشرات ضمن منطقة البادية من أهالي منطقة العماري وحسينية المعامل للمطالبة بتحسين الخدمات ، ومتوعدين الحكومة باجراءات أخرى). وقالت تقارير صحفية انه (تم قطع الجسر المؤدي باتجاه منطقة العلاوي من قبل نحو مائة متظاهر للمطالبة بالخدمات. وكان متظاهرون في محافظة بابل قد خرجوا ، الجمعة ، متوجهين نحو مكتب مجلس النواب في الجلسة . واوضح بيان وصف بالمهم بتوقيع (ثوار بابل) تلقته (الزمان) أمس (يعلم الجميع مدى الانضباط والتنسيق العالي للمحتجين في محافظة بابل وان استمرارهم بهذه الوتيرة العالية هو دليل على تنظيمهم وإيمانهم بقضيتهم الحقة). واضاف ان (خطواتنا الاحتجاجية الاخيرة المطالبة بإقالة محافظ بابل حسن منديل السرياوي التي استمرت بزخم جماهيري حاشد وان تلك الخطوات قد ازعجت الكثيرين من المرتزقة والمندسين و الطامعين بمصالح شخصية) واضاف انه (فور وصولنا الى المكان بعد وقت قليل حضر عدد من نواب المحافظة كل من نداء الكريطي و حيدر السلامي و ياسر وتوت و امير المعموري  من اجل ايضاح واعلان موقفهم من قضية محافظ بابل واقالته فوجئنا بعدد من المخربين مدفوعي الثمن وهناك من حرض على القيام بالاعتداء و محاولتهم لتخريب التظاهرة باساليب رخيصة غير مقبولة وغير متفق عليها من قبل المتظاهرين و اذ نؤكد رفضنا لهذه الاساليب الصبيانية المشبوه ونؤكد انها لا تمثلنا إطلاقا وفي الوقت نفسه اننا ليس لدينا مشاكل شخصية او تصفية حسابات مع النواب بل كانت الدعوة من اجل المصلحة العامة واهالي بابل ونرى من الضرورة الملحة ان يتكاتف الجميع للإطاحة بمحافظ بابل). وباشر علي وعد علاوي محافظ بابل المعين من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أمس مهماته لتسيير الاعمال بديلاً عن المحافظ بالوكالة حسن منديل. كما باشر اسماعيل الهلوب محافظ صلاح الدين المعين من الكاظمي أيضاً مهماته بعد اقالة المحافظ السابق عمار الجبوري من قبل مجلس النواب الاسبوع الماضي .  وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي فيديواً يظهر الجبوري وهو يتجه لدخول مبنى المحافظة أمس ، فيما قامت قوة أمنية بمنعه من ذلك. الى ذلك أكد العمل على جلب الاستثمار، نافيا وجود تنازلات للحصول على منصب المحافظ.وقال علاوي في مؤتمر صحفي (أتقدم بالشكر الجزيل لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لتكليفي بهذا المنصب)، مبيناً أن (هذه المرة الأولى في المحافظة يتم استلام وتسليم المهام بصورة سليمة بدون تأخير). وأضاف (أمامنا مهمة كبير في خدمة المحافظة وليست بالصعبة في حال تكاتف جميع الجهود).

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close