اكتمال وصول منتخبات مجموعة أولمبينا إلى أوزبكستان

اكتمال وصول منتخبات مجموعة أولمبينا إلى أوزبكستان

أكتمل وصول المنتخبات الآسيوية إلى مدينة قرشي الأوزبكية التي ستحتضن مباريات منتخبنا الأولمبي في المجموعة الثانية إلى جانب أستراليا والأردن والكويت في النســخة الخامسة من بطولة كأس القارة تحت 23 عاما التي ستنطلق فعالياتها بعد غد الأربعاء ولغاية التاســع عشــر من حزيران المقبل، وبحضور 16 منتخبا علماً أن هذا التجمع القاري (غير مؤهل) إلى دورة الألعاب الأولمبية في فرنسا 2024.
وقد أجرى منتخبنا الأولمبي لكرة القدم، بقيادة المدرب التشيكي وحدة تدريبية خططية شملت الجانبين الفني والبدني من أجل اعتماد التكتيك الذي سيطبقه اللاعبون في المباراة الأولى أمام شقيقه الأردني واضعاً في نظر الاعتبار طريقة لعب النشامى المتطورة تحت إشراف المدرب المحلي أحمد هايل والتي تميل إلى التحضير غير المباشر والاحتفاظ بالكرة وتبادل الكرات في جميع مناطق الملعب مع إيجاد الفراغات ومن ثم اللعب على الطرف الأيمن وتارة إلى عمق الملعب بواسطة الكرات الطويلة.
الجهاز الفني سيقوم أيضاً بتحليل المباراتين التجريبيتين الأخيرتين اللتين لعبهما الأردن أمام قطر قبل أيام  ضمن معسكر الدوحة  التحضيري وانتهت نتيجة اللقاء الأول بالتعادل الإيجابي بينما كسبت كتيبة النشامى المواجهة الثانية بثلاثة أهداف مقابل هدفين، فضلا عن الوقوف على مواطن قوة وضعف المنافس وإيجاد المعالجات الخططية اللازمة ووضع الأدوار والواجبات ورسم التحركات للاعبين للحد من خطورة عناصره المميزة على غرار المدافع مهند أبو طه وإبراهيم سعادة والهدّاف الموهوب يزن النعيمات وزميله محمد عبد المطلب (بوغبا)، والذين لعبوا دوراً فاعلاً في الفوز بلقب بطولة غرب آسيا الأولمبية التي أقيمت في السعودية من العام الماضي.
بدوره، يأمل مدرب منتخب الأولمبي الكويتي الجديد عبدالعزيز حمادة – الذي حل بديلاً  لزميله السابق البرازيلي باولو كامبوس، إذ لم يكمل الأخير الشهرين مع الفريق قبل أن تتم إقالته في الأسبوع الماضي-  في تقديم صورة مشرقة عن الكرة الأزرق التي عانت من التقهقر على المستوى الآسيوي واستثمار فرصة المشاركة الثانية في البطولة بالشكل الأمثل بعد التواجد في النسخة الأولى التي أقيمت في سلطنة عمان من العام 2014 ، وقد أكد المدرب حمادة في تصريحات إعلامية أن “رحلة فريقه كانت شاقة استغرقت 12 ساعة، بدأت من الكويت مروراً بالعاصمة الأذرية باكو كمحطة انتظار ومنها إلى عاصمة أوزبكستان طشقند قبل الانتقال بالطيران الداخلي إلى مدينة قرشي “.
إلى ذلك، اشتكى تريفور مورغان مدرب منتخب استراليا تحت 23 عاما هو الآخر من الإرهاق الذي أصاب لاعبيه بعد رحلة استغرقت 30 ساعة بدأت من العاصمة الأسترالية سيدني إلى إمارة دبي مع فترة انتظار حتى واصلت بعثة الكنغارو رحلتها ثانية إلى طشقند ومن ثم إلى مدينة قرشي في جنوب أوزبكستان “، لافتاً إلى أن “تشكيلة الفريق التي أعلن عنها قبل أيام جاءت بعد التشاور مع مساعده ريتشارد غارسيا والمشرف العام على المنتخبات العمرية توني فيدمار وقد شملت 14 لاعبا ينشطون في الدوري الأسترالي بالإضافة إلى  خمسة محترفين في إنكلترا مع لاعب واحد من( بولندا وألمانيا وايسلندا والنمسا).
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close