مغنية حفل نهائي دوري أبطال أوروبا تهاجم جماهير كرة القدم

كاميلا كابيو خلال الحفل
كاميلا كابيو خلال الحفل

بشكل غريب، هاجمت المغنية الأميركية كاميلا كابيو، جماهير كرة القدم خلال نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد أن قدمت عرضا غنائيا قبل انطلاق المباراة بين ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي.

وقدمت المغنية الأميركية من أصول كوبية، فاصلا غنائيا بعروض راقصة، على استاد فرنسا في باريس، قبل دخول اللاعبين في نهائي دوري أبطال أوروبا مساء السبت.

ونشرت كاميلا على حسابها الرسمي بتويتر بعد العرض: “لا أصدق أن الجماهير كانت تغني نشيد أنديتها بصوت عال خلال عرضنا الغنائي. أنا وفريقي الغنائي عملنا بشكل مضن لمدة طويلة لتقديم عرض جيد”.

وهاجمت جماهير كرة القدم المغنية الأميركية بشكل مكثف، بعد تصريحها، مشيرين إلى أن تصريحاتها تؤكد عدم فهمها لثقافة كرة القدم.

وأشار الكثيرون إلى أن هذه المباراة هي نهائي دوري أبطال أوروبا، وليست نهائي “السوبر بول” لكرة القدم الأميركية، الذي يشتهر بعرض غنائي كبير بين الشوطين، يهتم به المشجعين، على عكس جماهير كرة القدم.

وكتب أحدهم: “أحب كاميلا كابيو، ولكن ليس خلال نهائي دوري الأبطال. اعفونا من عروض السوبر بول هذه”.

وكان عدد من الجماهير قد استقبل المغنية الأميركية بصافرات الاستهجان في الملعب، بسبب رفضهم فقرة الغناء “على الطريفة الأميركية” التي لا تناسب كرة القدم برأيهم.

نشيد أبطال أوروبا: سيمفونية تأسرت القلوب
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close