السلبية تفرض كلمتها على قمة إنجلترا وإيطاليا في دوري الأمم الأوروبية

حسم التعادل السلبي، مباراة إيطاليا وإنجلترا في دوري الأمم الأوروبية، التي أقيمت مساء اليوم السبت.

والتقى منتخب إيطاليا مع إنجلترا في إطار مباريات الجولة الثالثة لدور المجموعات بدوري الأمم الأوروبية.

بدأت المواجهة بفرصة للضيوف في الدقيقة الثانية عن طريق فراتيسي بعد بينية من بيليجريني لكن مرت بعيدة عن الشباك.

ثم تصدى دوناروما لمحاولة من ماسون مونت لاعب إنجلترا في الدقيقة الخامسة، وأهدر أبراهام فرصة أخرى لأصحاب الأرض.

وقام دوناروما بتصدي آخر في الدقيقة التاسعة وأيضًا لمحاولة جديدة من مونت.

وشهدت الدقيقة 12، انفرادًا لفراتيسي بمرمى أصحاب الأرض بعد عمل جماعي رائع للاعبي إيطاليا، لكن التسديدة جاءت بجانب القائم.

وفي الدقيقة 15 كانت هناك محاولة خطيرة للآتزوري بعد عرضية من دي لورينزو تصل عند تونالي المنفرد تمامًا بالمرمى، ولكن رامسدال حارس مرمى إنجلترا ينجح في التصدي لتسديدته.

وبالدقيقة 25 تصدى رامسدال لفرصة من الإيطالي تونالي بعد تمريرة رائعة من لوكاتيلي تجاه دي لورينزو وصلت بالنهاية لتونالي.

وأهدر مونت فرصة أخرى لإنجلترا تصدى لها دوناروما، وفي الدقيقة 44 توغل بيسينا ببراعة من الناحية اليمنى وسدد كرة خطيرة يتصدى لها الحارس رامسدال.

في الشوط الثاني أهدر ستيرلينج فرصة للمنتخب الإنجليزي بعد تمريرة عرضية من جيمس، وأتت تسديدة ستيرلينج فوق العارضة، ثم تصدى دونارما لفرصة أخرى لستيرلينج بالدقيقة 55.

وأجرى روبرتو مانشيني أولى تبيدلات منتخب إيطاليا في الدقيقة 64 بخروج لوكاتيلي وبيلجريني ومشاركة نيونتو، وإيسبوسيتو.

ودفع جاريث ساوثجيت بهاري كين ليشارك في صفوف إنجلترا بدلاً من أبراهام، كما شارك بوين وفيليبس بدلاً من مونت ورايس في الدقيقة 66.

وسدد نيونتو تسديدة قوية تصطدم بالشباك الخارجية للمرمى في الدقيقة 70 من عمر المباراة.

وأجرى مانشيني تبديلًا آخر لإيطاليا في الدقيقة 77 بخروج سكاماكا ودخول راسبادوري.

بالدقيقة 79 دفع مدرب إنجلترا ساوثجيت، بلاعبه بوكايو ساكا بدلاً من ستيرلينج.

ثم أجرى مانشيني تبديلين آخرين بخروج ديماركو وبيسينا ومشاركة فلورينزري وكريستانتي، وفي إنجلترا شارك مارك جيهي بدلاً من توموري في الدقيقة 88.

انتهت المباراة بالتعادل السلبي لترفع إيطاليا رصيدها في الصدارة إلى 5 نقاط، تليها المجر بـ 4 نقاط، ثم ألمانيا بـ 3 نقاط، وتتذيل إنجلترا بنقطتين.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close