الحقوقي إبراهيم شيخو: الحكومة السورية هي التي تدير تل رفعت

أعلن المتحدث باسم منظمة حقوق الإنسان في عفرين، إبراهيم شيخو، أن القوة التي تدير مدينة تل رفعت هي الحكومة السورية، وأن الحكومة السورية أرسلت قوات كبيرة مدعمة بالأسلحة الثقيلة إلى المدينة وأطرافها.
وقد عزز الجيش السوري تواجده في مناطق شمال سوريا التي تهدد تركيا بشن عملية عسكرية جديدة تستهدف تلك المناطق.
وصرح المتحدث باسم منظمة حقوق الإنسان في عفرين، إبراهيم شيخو، لشبكة رووداو الإعلامية، اليوم الاحد (12 حزيران 2022)، بأن الحكومة السورية تسيطر حالياً على تل رفعت من الناحيتين العسكرية والإدارية، وأن الجيش السوري يدير حالياً ومن الناحيتين العسكرية والإدارية تل رفعت التي هي جزء مهم من الشهباء.
وخلال مشاركته في برنامج (العين الثالثة) براديو رووداو، قال شيخو إن تل رفعت وأطرافها هي تحت سيطرة الحكومة السورية فعلاً.
وقال المتحدث باسم منظمة حقوق الإنسان في عفرين، إبراهيم شيخو: “غالبية سكان مناطق الشهباء وتل رفعت وضواحيها من العرب ونسبة الكورد فيها صغيرة، وهذه المناطق هي تحت سيطرة الحكومة السورية وقواتها، وليس هناك ما يلفت في تل رفعت في القول إن الكورد لا يمثلون المكون الرئيس فيها”.
وأضاف شيخو إنه لا توجد أي أعلام أو رموز كوردية في المنطقة، وأن ذلك تم بموجب اتفاق.
وخلال مشاركته في نفس البرنامج، قال الصحفي الكوردي علي نومير لشبكة رووداو الإعلامية إن “روسيا لن تسمح لتركيا باحتلال المزيد من المناطق السورية”.
لكن مصادر من المعارضة السورية تقول إن “الجيش الوطني” أكمل استعداداته وقد تم توزيع قواطع العمليات على فصائله، وتشير تلك المصادر إلى أن الجيش الوطني التابع للمعارضة السورية المسلحة بانتظار الأوامر للبدء بالعملية العسكرية.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close