بيان هادي العامري (شرعيتنا بالحكم من مرجعية السستاني)..اي..(قمعنا للمعارضين من وحي المرجعية العليا)

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان هادي العامري (شرعيتنا بالحكم من مرجعية السستاني)..اي..(قمعنا للمعارضين من وحي المرجعية العليا)

كشف هادي العامري زعيم مليشة بدر ببيان صدر منه وبالحرف الواحد يوم 14 / 6/ 2022.. (المرجعية هي التي اكدت شرعية العملية السياسية كوسيلة وحيدة للبناء والاصلاح وخدمة الشعب)؟؟ فماذا يدل ذلك؟ وماذا يقصد بالعملية السياسية .. اليست هي العملية التي اكتوى منها العراقيين منذ 19 سنة ولحد يومنا هذا.. هذه العملية السياسية التي هي بمثابة الدجاجة التي تبيض ذهبا على (المافيات الحزبية والعائلية والمليشياتية والمعممين وحواشيهم واقاربهم و عوائلهم) الحاكمين فسادا بالارض..

ومن اعطى الحق للمرجعية ان تجعل من هذه العملية السياسية (وسيلة وحيدة)

اليست هذه دكتاتورية.. واليس هذا تصريح بتشريع قمع اي تحرك جماهيري ضد (العملية السياسية الموبوءة بكل مفسدة).. ثم العراقيين كشعب رفضوا العملية السياسية سواء بانتفاضة تشرين 2019 وبمقاطعة الانتخابات.. سواء عام 2018 وفي 2021..

ثم هي مرجعيات اجنبية (الولادة والاصل والجنسية).. فاليس هذا تدخل اجنبي بشؤون العراق..

والتدخل الاجنبي لا يفرق بين دول وافراد او منظمات.. بشؤون دول العالم..ومن يوالي الاجنبي يقع تحت طائلة القانون بتهمة الخيانة العظمى والتخابر مع جهات اجنبية..

يكشف هادي العامري.. ان المرجعية منذ 2003 هي (طود الانقاذ للطبقة الحاكمة)..

بقوله.. (المرجعية العليا المباركة كما عودتنا حاضرة في اللحظة المناسبة لكي تنقذ الموقف وتعيد الحياة الى مسارها الطبيعي).. فماذا يدل ذلك؟ وما هو المسار الطبيعي المقصود به اصلا؟ وهل هناك مسار طبيعي بالعراق بعد 2003 اصلا.. واليس تصريح العامري ان المرجعية بالنجف وقم.. هي (خيمة لكل الطبقة الحاكمة فسادا بعد 2003 لحد يومنا هذا).. وهذا ليس ما اقوله انا بل يعترف به الحيتان الحاكمة فسادا واجراما وعمالة.. بالعراق..

والعامري ايضا يكشف بان (العملية السياسية سقوطها) يهدد المرجعية نفسها وهيمنتها

فيصرح العامري .. (المرجعية تعي اكثر منا ان اي طارئ يهدد العملية السياسية فمعناه وضع تأريخ كامل من التضحيات والانتصارات ودماء الشهداء على كف عفريت ، وتسجيل انتكاسات تسر العدو وتؤلم الصديق”، مثمنا “مواقف المرجعية واتباع المرجعية، ودائما من نصر الى نصر”.) .. ما سبق يكشف عقلية قائمة على الدم والحروب.. والانتصارات لديهم ليس بناء واعمار وايجاد فرص عمل لملايين العراقيين ونهوض الصناعة والزراعية والخدمات والطاقة… ومواجهة دول الجوار ايران وتركيا التي تقطع المياه عن نهري دجلة والفرات وروافدهما..

ولا نعلم (التضحيات والانتصارات ودماء الشهداء).. سقطت من اجل ماذا ؟

هل من اجل بقاء عملية سياسية يتحكم بها حرامية.. فسحقا لهذه التضحيات.. هل من اجل هيمنت ايران والولاء لحكام اجانب كالخامنئي القائد العام للقوات المسلحة الايرانية حسب الدستور الايراني.. فسحقا للخونة والعملاء و عمليتهم السياسية اللقيطة اذن..

ثم فتوى الكفائي.. اليست ربطت العراق بفتوى وليس بدولة.. وهنا الطامة الكبرى

فيقول العامري … (.. في مثل هذا اليوم قبل ثمانية اعوام اصدر المرجع الاعلى السيد علي السيستاني (دام ظله) فتوى الجهاد الكفائي التي اوجبت على الشعب الدفاع عن النفس والوطن في مواجهة الاجتياح الداعشي الوحشي للبلاد”).. هنا .. السؤال هل الفتوى اوجبت؟ الجواب كلا.. بل يطلق (السستاني) على ما لبى الفتوى بالمتطوعين.. فليس هناك تجنيد الزامي بالفتوى.. ثم ان الدفاع عن النفس والوطن لا يحتاج لفتوى.. لانه المفترض شيء غريزي..ولكن الثورة على الفاسدين الخونة العملاء .. واجبة بفتوى..

والعامري ايضا بتناقض بفتوى الكفائي التي سخرها لخدمة مصالح ايران القومية العليا

ولخدمة مصالح المافيات المسلحة,, ولخدمة حيتان الفساد الحاكمة و احزابهم…. فهو نفسه يقول ببيانه اي العامري (الفتوى عززت دور القوات المسلحة بتوفير ظهير عقائدي يشاركها الخندق لحماية البلاد من المخاطر الداخلية والخارجية)؟ في وقت فتوى الكفائي دعت للانخراط بالقوات المسلحة وليس بمليشيات خارج اطار الدولة ثم شرعت بمهزلة بالبرلمان بهيئة حكومية باسم الحشد قادتها يجهرون بولاءهم لدولة اجنبية وحاكم اجنبي خامنئي.. ويدوسون على صور رئيس وزراء جمهورية العراق.. ويضربون بالصواريخ المدن العراقية والمعسكرات والهيئات الدوبولوماسية..

ثم كلنا نعلم ان (الفتوى) شرعت المليشيات و ضخمتها بالعراق.. فانتهكت الدولة

رغم مكافيلية المرجعية للايراني السستاني.. التي لم تذكر الحشد بخطبها.. بل بالمتطوعين.. ومن دعى اولا لتاسيس الحشد هو المالكي قبل يومين من الفتوى.. واليس المرجعية بعدم صدور اي بيان او فتوى منها (بانتفاء الحاجة للكفائي) بعد هزيمة داعش ومقتل خليفتها البغدادي.. دليل بان المرجعية متواطئة لابقاء العراق مرتهن ايرانيا وبذراع عسكري ايراني (مليشة الحشد التابع للحرس الثوري الايراني).. وخاصة ان (بظل السستاني الايراني.. تغولت ايران).. والثالوث (السستاني وقاسم سليماني وخامنئي) هم رموز الشفرة (بالعراق الايراني) بعد 2003 .. المبتلى بكل مصيبة… وليس صدفة بان كل مصائب العراق تدخل بمنفعة ايران.. التي جعلته مجرد ورقة تلعب بها لتصفية حساباتها الدولية والاقليمية.. وخاصة ان (قوة ايران بالشرق الاوسط من ضعف العراق). .وقوة العارق ضعف ايران فيه..

المحصلة.. فتوى الكفائي .. ساهمت بتغول المليشيات..

فيوم اسس الحشد بدعوة المالكي المقرب من ايران.. وتغول بعدد متطوعيه بفتوى السستاني الايراني الجنسية والاصل والولادة.. هو يوم سقط العراق بالكامل بيد ايران عسكريا بذراع تابع لمليشة الحرس الثوري الايراني.. بعد ان كان جزء من العراق بيد داعش.. اصبح العراق كله بيد ايران..

ففتوى الكفائي شرعت المليشيات.. و اسست قوة مسلحة كيد ضاربة لايران بالعراق..

وسوط مسلط على ظهور العراقيين الرافضين للنظام السياسي الفاسد الحاكم بالعراق المدعوم من ايران. وجعلت العراق كله محتلا من قبل ايران.. فالحشد خونة بالمحصلة… يعلنون الولاء لدولة اجنبية لايران.. ولحاكم اجنبي خامنئي القائد العام للقوات المسلحة الايرانية حسب الدستور الايراني. .واخرين يعلنون الولاء لاجنبي السستاني الايراني..

فالحشد ايراني الولاء عراقي التمويل.. اجسادهم في العراق.. وارواحهم في ايران..

من ما سبق.. كل من لم ينتخب ادرك هي لعبة حرامية.. (مالكي صدر وحلبوسي وهادي العامري وقيس الخزعلي وبرزاني وطالباني وكربولي.. الخ) فسال العراقيين انفسهم (اذهب للانتخابات بعد ذلك على ماذا)؟ واذا خرج صوت وطني .. فاما يتم قتله .. او تسفيهه.. من قبل الحاكمين فسادا.. الذين بيدهم السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية والعسكرية والامنية والمليشياتيه.. فمن فاز بالانتخابات 2021 لا يهمهم ولو جفت كل مياه العراق.. ولا يهمها بناء سكن للعراقيين.. ولا يهمهم ان صنع العراق وزرع.. فلديهم الصين بضائع رخيصة .. ومن ايران وتركيا ومصر سلع زراعية وغيرها.. فعلى ماذا العراقي وشبابه يعملون .. فاتركهم عاطلين عن العمل سائبين.. تاكلهم المخدرات الايرانية.. ويتم تجنيدهم بمليشيات ولائية ..

فنرى (جيش مهدي وسرايا سلام وحشد ومقاومة وولائيين وصدريين) كل هؤلاء وما اهزون شعرة

من راس ايراني او تركيا.. اللي اجففون اراضي العراق.. فاذن.. هؤلاء المليشيات والمعرفات تخوف من؟ الجواب فقط تخوف اهل العراق وترعبهم وتفتك بهم.. وهم ادوات لحرب شيعية شيعية مستقبلا.. فهل يريد بعد ذلك من يصور لنا ان هؤلاء المليشياتيين ومعرفاتهم الصدرية و الولائية يهزون شعره من راس امريكا. .وهم لا يهزوا شعره من راس ايران او تركيا..

والمضحك ان يفضل البعض (المالكي ويقول افضل من الصدر) وهناك من يقول العكس

في وقت المالكي والصدر كلاهما كانوا معدمين قبل 2003 .. واليوم اثنيهم من اصحاب المليارات واحزاب وتيارات وارتال الحمايات والسفرات والجولات والسيارات المصفحة وارتالها.. والاملاك داخل وخارج العراق.. اي اثنينهم حرامية وسراق و حيتان فساد.. اثنينهم تحت العباءة الايرانية.. اثنينين يغطون على المليشيات (المالكي للحشد).. (الصدر لمليشة سرايا السلام).. واثنيهم بظل حكمهم العراق من سيء لاسوء..

والمضحك هو (تناقض الشيعة)

(تناقض الشيعة.. الدول التي يدافعون عنها لا يسعون للاقامة فيها..كايران) (والدول التي يكرهونها يعشقون العيش هم و عوائلهم فيها).. .. و (الدول المنبطحة .. دول عامرة كالخليج وتركيا) (والدول الممانعة.. طايح حظه كالعراق ولبنان وايران).. فنعم امريكا توفر حماية لدول تنهض بشعوبها كالخليج.. عكس روسيا توفر حماية لانظمة دول تقمع شعوبها كايران وسوريا.. فلو رجل الدين المحسوب شيعيا والاحزاب الاسلامية المحسوبة شيعيا.. يريدون الخير للعراق وللعراقيين.. لتمنون للعراقيين ان يعيشون بما يحب ان يعيش عوائلهم.. فنجد هؤلاء الحكام تقيم عوائلهم بارقى دول العالم باوربا وامريكا واستراليا وكندا.. ولكنهم داخل العراق يحاربون امريكا والدول الغربية.. ويسلمون العراق لدول لا يتمنون الاقامة والعيش فيها كايران القذارة..

علما الاحزاب السياسية والمليشيات المهيمنة المحسوبة شيعيا.. كلها من وحي مرجعيات..

كالدعوة من وحي الصدر االاول، والتيار الصدري من وحي عائلة الصدر الثاني بزعامة مقتدى الصدر.. والمجلس الاعلى والعصائب و الكتائب وحزب الله وغيرها من المليشيات و الاحزاب من وحي حاكم ايران خميني ومن بعده خامنئي الايراني.. وحزب الفضيلة من اليعقوبي.. الخ.. فماذا نفهم من ذلك؟ اليس الفساد اذن مشرعا مرجعيا باموال العراق مجهولة المالك ويحق سرقتها وتشرعن بدفع الخمس للفقيه.. وما تحت الارض من ثروات العراق يباح سرقتها بعد دفع المقسوم للفقيه.. وهذا ليس كلامنا بل كلامهم..

ليتبين بان ما صدر من المرجعية .. (المراجع بالنجف الاجانب الاصل).. بخصوص العراق

خلال تزعمهم للمرجعية كان اثر سلبي على ارض الواقع.. وبشهادة الواقع والتاريخ وما اكتوى فيه الناس من ما يصدر من المرجعية.. فالمرجعية خيمة للجميع الا لـ 40 مليون عراقي.. المكتوين بطبقة سياسية تشكلت من وحي مرجعيات.. حيث.. ففتوى محسن الحكيم (كفر والحاد) التي سحبت البساط من الوطنيين وسلمتها للبعثيين.. حيث كانت الفتوى جسر لوصول البعث.. وكذلك فتوى الشيرازي بنكسة العشرين.. التي ثار بها العرب الشيعة وسلم الحكم لحاكم اجنبي مسلفن (فيصل الاول).. ولم تطرح المرجعية حاكم عربي شيعي عراقي لحكم العراق بعد 1914..

…………….

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية العرب الشيعة بمنطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close