الحكم على عضوين في حزب الله بالسجن مدى الحياة في قضية اغتيال رفيق الحريري

سعد الحريري معلقا على الحكم: التاريخ لن يرحم.

الجمعة ١٧ يونيو ٢٠٢٢

لايدسندام‭ (‬هولندا‭) ‬‭ ‬الوكالات‭: ‬حكمت‭ ‬محكمة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬الخاصة‭ ‬بلبنان‭ ‬أمس‭ ‬على‭ ‬اثنين‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬غيابيا‭ ‬بالسجن‭ ‬مدى‭ ‬الحياة‭ ‬لقتل‭ ‬22‭ ‬شخصا‭ ‬في‭ ‬هجوم‭ ‬عام‭ ‬2005‭ ‬بينهم‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬اللبناني‭ ‬الاسبق‭ ‬رفيق‭ ‬الحريري‭. ‬

وأعلنت‭ ‬رئيسة‭ ‬المحكمة‭ ‬الخاصة‭ ‬بلبنان‭ ‬إيفانا‭ ‬هردليكوفا‭ ‬أنّ‭ ‬‮«‬غرفة‭ ‬الاستئناف‭ ‬قررت‭ ‬بالإجماع‭ ‬الحكم‭ ‬على‭ ‬السيد‭ (‬حبيب‭) ‬مرعي‭ ‬والسيد‭ (‬حسين‭) ‬عنيسي‭ ‬بالسجن‭ ‬المؤبد،‭ ‬وهي‭ ‬أقصى‭ ‬عقوبة‭ ‬ينص‭ ‬عليها‭ ‬النظام‭ ‬الأساسي‭ ‬للمحكمة‭ ‬وقواعدها‮»‬‭. ‬

وكانت‭ ‬غرفة‭ ‬الاستئناف‭ ‬في‭ ‬المحكمة‭ ‬الدولية‭ ‬الخاصة‭ ‬بلبنان‭ ‬أدانت‭ ‬في‭ ‬العاشر‭ ‬من‭ ‬مارس‭ ‬الماضي‭ ‬حسن‭ ‬مرعي‭ ‬وحسين‭ ‬عنيسي‭. ‬وفي‭ ‬الاستئناف‭ ‬أدينا‭ ‬خصوصا‭ ‬بالتآمر‭ ‬لارتكاب‭ ‬عمل‭ ‬إرهابي‭ ‬والتواطؤ‭ ‬في‭ ‬القتل‭ ‬المتعمد‭. ‬

وقالت‭ ‬هردليكوفا‭ ‬إن‭ ‬الرجلين‭ ‬كانا‭ ‬‮«‬يدركان‭ ‬تماما‭ ‬أن‭ ‬الاعتداء‭ ‬المخطط‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬بيروت‭ ‬سيقتل‭ ‬رفيق‭ ‬الحريري‭ ‬وآخرين‮»‬‭. ‬

وأشارت‭ ‬إلى‭ ‬أنهما‭ ‬تصرّفا‭ ‬مع‭ ‬سبق‭ ‬الإصرار‭ ‬وتمت‭ ‬إدانتهما‭ ‬بجرائم‭ ‬‮«‬شديدة‭ ‬الخطورة‮»‬‭ ‬و«شنيعة‭ ‬تماما‮»‬‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬إغراق‭ ‬الشعب‭ ‬اللبناني‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬من‭ ‬الرعب‮»‬‭.‬

وبعيد‭ ‬صدور‭ ‬الحكم‭ ‬أصدر‭ ‬نجل‭ ‬الحريري‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬اللبناني‭ ‬الأسبق‭ ‬سعد‭ ‬الحريري‭ ‬تعليقا‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ ‬جاء‭ ‬فيه‭ ‬‮«‬العقوبة‭ ‬هي‭ ‬الأشد‭ ‬المنصوص‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬النظام‭ ‬الأساسي‭ ‬والقواعد‭ ‬المعتمدة‭ ‬في‭ ‬المحكمة،‭ ‬لكنها‭ ‬الاوضح‭ ‬لجهة‭ ‬إدانة‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬كجهة‭ ‬مسؤولة‭ ‬عن‭ ‬تنظيم‭ ‬الجريمة‭ ‬وتنفيذها‭ ‬والجهة‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬تتهرب‭ ‬من‭ ‬مسؤولية‭ ‬تسليم‭ ‬المدانين‭ ‬وتنفيذ‭ ‬العقوبة‭ ‬بحقهم‭. ‬فالتاريخ‭ ‬لن‭ ‬يرحم‮»‬‭. ‬

لكن‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬المرجح‭ ‬أن‭ ‬يُسجن‭ ‬الرجلان؛‭ ‬لأن‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬رفض‭ ‬مراراً‭ ‬تسليم‭ ‬المتهمين‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬الاعتراف‭ ‬بالمحكمة‭ ‬التي‭ ‬حاكمت‭ ‬المتهمين‭ ‬غيابيا‭. ‬

وقتل‭ ‬الحريري‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬رئيسا‭ ‬لوزراء‭ ‬لبنان‭ ‬قبل‭ ‬استقالته‭ ‬في‭ ‬أكتوبر‭ ‬2004،‭ ‬في‭ ‬14‭ ‬فبراير‭ ‬2005‭ ‬عندما‭ ‬فجّر‭ ‬انتحاري‭ ‬شاحنة‭ ‬مليئة‭ ‬بالمتفجرات‭ ‬أثناء‭ ‬مرور‭ ‬موكبه‭ ‬المصفّح‭. ‬وخلّف‭ ‬الهجوم‭ ‬22‭ ‬قتيلاً‭ ‬و226‭ ‬جريحاً‭. ‬

وتبعت‭ ‬اغتيال‭ ‬الحريري‭ ‬تظاهرات‭ ‬ضخمة‭ ‬انسحبت‭ ‬على‭ ‬اثرها‭ ‬القوات‭ ‬السورية‭ ‬من‭ ‬لبنان‭ ‬بعد‭ ‬وجود‭ ‬استمر‭ ‬29‭ ‬عاما‭. ‬

ومع‭ ‬رحيل‭ ‬الجيش‭ ‬السوري‭ ‬هيمن‭ ‬تيار‭ ‬المستقبل‭ ‬بقيادة‭ ‬سعد‭ ‬الحريري‭ ‬نجل‭ ‬رفيق‭ ‬الحريري،‭ ‬على‭ ‬نتائج‭ ‬الانتخابات‭ ‬التشريعية‭ ‬في‭ ‬العامين‭ ‬2005‭ ‬و2009‭. ‬

ويمكن‭ ‬أن‭ ‬يسدل‭ ‬الحكم‭ ‬الصادر‭ ‬اليوم‭ ‬الستارة‭ ‬على‭ ‬المحكمة‭ ‬الدولية‭ ‬الخاصة‭ ‬بلبنان‭ ‬ومقرها‭ ‬قرب‭ ‬لاهاي‭ ‬في‭ ‬هولندا‭.  ‬

وأعلنت‭ ‬المحكمة‭ ‬في‭ ‬يونيو‭ ‬الماضي‭ ‬أنها‭ ‬تواجه‭ ‬‮«‬أزمة‭ ‬مالية‭ ‬غير‭ ‬مسبوقة‮»‬‭ ‬قد‭ ‬تضطرها‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬إغلاق‭ ‬أبوابها‮»‬‭. ‬

وأنشئت‭ ‬المحكمة‭ ‬بموجب‭ ‬قرار‭ ‬صدر‭ ‬عن‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭  ‬في‭ ‬2009‭ ‬لمحاكمة‭ ‬الضالعين‭ ‬في‭ ‬الانفجار‭ ‬الضخم‭. ‬ومقرها‭ ‬لايدسندام‭ ‬قرب‭ ‬لاهاي‭. ‬

وكانت‭ ‬المحكمة‭ ‬الدولية‭ ‬أدانت‭ ‬في‭ ‬أغسطس‭ ‬2020‭ ‬عضواً‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬هو‭ ‬سليم‭ ‬عياش‭ ‬بتهمة‭ ‬القتل‭ ‬عمداً،‭ ‬وحكمت‭ ‬عليه‭ ‬غيابياً‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬ذاته‭ ‬بالسجن‭ ‬مدى‭ ‬الحياة‭. ‬

لم‭ ‬تجد‭ ‬المحكمة‭ ‬حينها‭ ‬أدلة‭ ‬كافية‭ ‬لإدانة‭ ‬ثلاثة‭ ‬متهمين‭ ‬آخرين‭ ‬من‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬المدعوم‭ ‬من‭ ‬طهران،‭ ‬هم‭ ‬أسد‭ ‬صبرا‭ ‬وعنيسي‭ ‬ومرعي‭. ‬واستأنف‭ ‬الادعاء‭ ‬لاحقاً‭ ‬حكمي‭ ‬البراءة‭ ‬في‭ ‬حق‭ ‬الأخيرين‭. ‬

واعتبر‭ ‬القضاة‭ ‬في‭ ‬حكمهم‭ ‬حينها‭ ‬أن‭ ‬عيّاش‭ ‬‮«‬مذنب‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬لا‭ ‬يشوبه‭ ‬أيّ‭ ‬شكّ‭ ‬معقول‮»‬‭ ‬بالتّهم‭ ‬الخمس‭ ‬التي‭ ‬وجّهت‭ ‬إليه‭ ‬وهي‭ ‬‮«‬تدبير‭ ‬مؤامرة‭ ‬هدفها‭ ‬ارتكاب‭ ‬عمل‭ ‬إرهابي‭ ‬وارتكاب‭ ‬عمل‭ ‬إرهابي‭ ‬باستعمال‭ ‬أداة‭ ‬متفجرة‭ ‬وقتل‭ ‬الحريري‭ ‬عمداً‭ ‬باستعمال‭ ‬مواد‭ ‬متفجرة‭ ‬وقتل‭ ‬21‭ ‬شخصا‭ ‬آخر‭ ‬عمدا‭ ‬باستعمال‭ ‬مواد‭ ‬متفجرة‭ ‬ومحاولة‭ ‬قتل‭ ‬226‭ ‬شخصاً‭ ‬عمداً‭ ‬باستعمال‭ ‬مواد‭ ‬متفجرة‮»‬‭.‬

اعتمد‭ ‬ملف‭ ‬القضية‭ ‬المرفوعة‭ ‬ضد‭ ‬الأربعة‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬شبه‭ ‬تام‭ ‬على‭ ‬أدلة‭ ‬ظرفية‭ ‬بشكل‭ ‬تسجيلات‭ ‬هواتف‭ ‬جوالة‭ ‬قال‭ ‬المدعون‭ ‬إنها‭ ‬أظهرت‭ ‬أن‭ ‬خلية‭ ‬لحزب‭ ‬الله‭ ‬خططت‭ ‬للهجوم‭. ‬

وتقدر‭ ‬كلفة‭ ‬المحكمة‭ ‬بين‭ ‬600‭ ‬مليون‭ ‬ومليار‭ ‬دولار‭. ‬

وكانت‭ ‬المحكمة‭ ‬قد‭ ‬ألغت‭ ‬بدء‭ ‬محاكمة‭ ‬عياش‭ ‬في‭ ‬قضية‭ ‬تتعلق‭ ‬بثلاثة‭ ‬اعتداءات‭ ‬استهدفت‭ ‬سياسيين‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬بين‭ ‬2004‭ ‬و2005‭ ‬جراء‭ ‬نقص‭ ‬التمويل‭. ‬

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close