طهران تتلقّى قسماً من ديون العراق لإمدادات الغاز

بغداد – قصي مندر

طهران – رزاق نامق

اعلنت طهران انها تلقت مبلغ 1,6 مليار دولار من بغداد لتسديد جزء من الديون التي تطالب بها منذ عام 2020 لتوريد الغاز الإيراني.ونقلت وكالة شانا للأنباء عن وزير النفط الإيراني جواد اوجي قوله (بعد اشهر من المفاوضات تم تلقي متأخرات بقيمة 1,6 مليار دولار لصادرات الغاز إلى العراق)، وكان على بغداد أن تسدد هذا المبلغ قبل بداية حزيران الجاري، وهو دين يعود إلى عام 2020 لم يتم تسديده بسبب العقوبات الأمركية على إيران والتي أدت إلى تأخير كبير في إجراءات السداد. وفي أيلول اعلنت الوكالة أن (ديون العراق لتوريد الغاز بلغت خمسة مليارات دولار كانت إيران قد قطعت مرارًا إمدادات الغاز لإجبار العراق على تسديد مستحقاته). وأكد نائب وزير النفط الإيراني ماجد جيجيني قبل شهر إبرام اتفاق مع بغداد ينص على وجه الخصوص على سداد ديون العراق البالغة 1,6 مليار دولار لإيران قبل نهاية أيار الماضي.بسبب قلة الاستثمار جراء عقود من الحرب والعقوبات، تعتمد بغداد على ايران لتأمين ثلث حاجاتها من الغاز.واعتمد العراق، الذي لم يقر حتى الآن ميزانيته لعام 2022 قانون تمويل الطوارئ الأسبوع الماضي لتسديد المتأخرات التي طالبت بها إيران. وأبدت إيران إستعداها لإستخدام الطائرات المسيرة لمراقبة الحدود المشتركة مع العراق.  وكشف قائد قوات حرس الحدود في إيران أحمد علي كودرزي استعداد بلاده لإستخدام الطائرات المسيرة لمراقبة الحدود المشتركة وتبادل المعلومات ذات الصلة بين حرس حدود البلدين. ونقلت وكالة إرنا الإيرانية الرسمية تصريح  أمس إن (كودرزي صرح بذلك في الإجتماع الحدودي الثامن لقادة حرس الحدود الإيرانية العراقية بحضور قائد قوات الحرس العراقي حامد عبدالله ابراهيم).وأضاف أن (العلاقات الحدودية بين البلدين في الظروف الراهنة إستثنائية للغاية). وبين أن (العلاقة بين قوات حرس حدود البلدين ترسخت من حيث الكمية والنوعية في العام الماضي). وأوضح أن ( هنالك تنسيقاً وتواصلاً وثيقاً على الحدود الطويلة ب?ن البلد?ن، مقترحاً عقد إجتماع آخر مع الجانب العراقي في شهر آب لتسهيل حركة الزوار). من جانبه وعد وزير الداخلية عثمان الغانمي وفي زيارته إلى طهران مؤخراً بإلغاء التأشيرات لأكثر من الفي شخص يومياً بمراسم زيارة أربعينية الإمام الحسين في مدينة كربلاء).في غضون ذلك (إنطلقت القوات الأمنية بعمليتين أمنيتين واسعة في محافظتي صلاح الدين وديالى). وقال بيان عن خلية الإعلام الحربي  أمس إن (قيادة العمليات المشتركة أشرفت على عملية أمنية واسعة إنطلقت فجر الاربعاء، بمشاركة الجيش لقيادات العمليات صلاح الدين وسامراء و ديالى مع الحشد الشعبي لمحاور ديالى وصلاح الدين وشرق دجلة  بإسناد القوة الجوية وطيران الجيش).وأضاف أن (العملية تستهدف تفتيش مناطق وادي العظيم والبحث عن مجاميع داعش ضمن التحركات الأمنية لإنهاء التهديد الإرهابي). وتابع أن (في الوقت ذاته إنطلقت عملية أمنية أخرى من الجيش والحشد الشعبي بإسناد طيران الجيش في مناطق شمال المقدادية وحوض نهر ديالى).في سياق متصل حددت قيادة العمليات المشتركة موعد إنتهاء المرحلة الثالثة من عملية الإرادة الثالثة. وقال المتحدث بإسم القيادة تحسين الخفاجي في تصريح إن ( عملية الإرادة الصلبة المرحلة الثالثةالتي إنطلقت في حاوي العظيم مستمرة لحين تحقيق أهدافها). وأضاف أن (العملية تركز على حاوي العظيم فقط). وتابع أن (خلية الإعلام أعلنت عن إنطلاق عملية أمنية واسعة في محافظتي صلاح الدين وديالى بإسناد القوة الجوية وطيران الجيش). على صعيد متصل (قُتل ثلاثة  إرهابيين من داعش في كركوك بحسب قائد عمليات كركوك علي الفريجي). وذكر بيان  أمس إن (الفرقة الثامنة تمكنت من قتل ثلاثة إرهابيين من تنظيم داعش الإرهابي بضربة صاروخية محكمة). في السياق ذاته (كشف مصدر أمني عن الحصيلة الأولية للقصف التركي على أراضي سنجار).وقال إن (طائرات حربية تركية قصفت مقراً لحزب العمال الكردستاني التركي مما أدى إلى حدوث أضرار). وأضاف أن ( الحصيلة الأولية ثلاث إصابات في صفوف المدنيين). و وصل رئيس أركان الجيش عبد الأمير يار الله ونائب قائد العمليات المشتركة عبد الأمير الشمري مع وفد أمني إلى محافظة ديالى. وقال بيان  إن (الوفد عقد إجتماعاً موسعاً مع قيادات الحشد الشعبي في معسكر أشرف). وأوضح أن (زيارة الوفد تهدف للإشراف على العملية العسكرية التي إنطلقت فجر الاربعاء في ديالى وصلاح الدين وشرق دجلة).

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close