إسهال غامض يودي بحياة طفلين في السليمانية

إسهال غامض يودي بحياة طفلين في السليمانية

 السليمانية: عذراء جمعة
أعلنت مديرية صحة السليمانية وفاة طفلين من أصل مئات الحالات التي تعاني من الإسهال المنتشر في المحافظة منذ أيام.
بالمقابل، ألمحت قائممقامية المحافظة إلى أن المياه الملوثة قد تكون المسبب الرئيس لكثرة إصابات الإسهال.
وقال مدير مستشفى جمال أحمد رشيد التخصصي للأطفال، الدكتور بشدر عبد الله، في مؤتمر صحفي عقده أمس السبت وحضرته “الصباح”: إن الإسهال والقيء المستمر أوديا بحياة طفلين حتى الآن. وأوضح أن هذه الحالات انتشرت في المحافظة منذ أيام، إذ تجاوزت الإصابات 400 إصابة، 40 بالمئة منهم من الأطفال، مبيناً أن الطفلين المتوفيين لم يراجعا المستشفى التخصصي، والأول أعطي أعشابا طبية.
وأشار إلى أن العام الماضي شهد تسجيل وفيات لثلاثة أطفال بالإصابة نفسها، إلا أن هذا العام شهد زيادة في الأعداد بشكل كبير، محذرا جميع المواطنين بمختلف أعمارهم من استخدام الأدوية العشبية غير المرخصة علميا، لأنها تسبب خطورة كبيرة على حياتهم. ولفت إلى عدم تحديد أسباب انتشار مئات حالات الإسهال حتى الآن، لذا اتخذت مديرية الصحة جميع الإجراءات الوقائية للحد من انتشارها، وتقديم بعض التوصيات للمواطنين لاتباعها بشكل يومي.
بدوره، قال قائممقام محافظة السليمانية أوات محمد لـ”الصباح”: إن الفرق الرقابية منعت بيع بعض أنواع الخضراوات وتداولها من قبل المواطنين، إضافة إلى منع جميع المطاعم من استخدامها في إعداد الأطعمة.
ونوه بأن الفحوصات ما زالت جارية للتأكد من أن المياه التي تنقل بواسطة “التناكر” إلى المواطنين ليست ملوثة.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close