الإدارة الذاتية تطالب الحكومة العراقية بتوضيح موقفها إزاء مقتل أحد قيادييها في كلار

أعلنت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أن نائب الرئيس المشارك للمجلس التنفيذي للإدارة، فرهاد شبلي، المعروف بـ(فرهاد ديرك) فقد حياته جراء غارة جوية تركية بطائرة مسيّرة على قضاء كلار في السليمانية بإقليم كوردستان، مطالبة الحكومة العراقية بتوضيح موقفها وتحمل المسؤولية. 
البيان الصادر عن الإدارة الذاتية، الذي تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه، اليوم السبت (18 حزيران 2022)، ذكر أنه “تم أمس في محافظة السليمانية استهداف سيارة مدنية من قبل مسيرة تركية دورون، أدى الى استشهاد السيد فرهاد شبلي نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا”.
ووفقاً لما ورد في البيان، فقد كان “شبلي” في زيارة لمدينة السليمانية من أجل “إجراء بعض الفحوصات الطبية وللعلاج”، متهماً أنقرة بـ”إبادة ممنهجة بحق شعبنا”.
وطالبت الإدارة الذاتية الحكومة العراقية وحكومة إقليم كوردستان بـ”تحمل المسؤولية وتوضيح موقفها”، من العمل الذي وصفته بـ”الارهابي.”
وفي ذات الوقت، دعت الإدارة المجتمع الدولي بأن “يمارس دوره  بالضغط  على الدولة التركية للحد من هذه العمليات التي تزعزع الاستقرار الاقليمي وتنتهك حرمات وسيادة دول مستقلة دون أي وجه حق والتي تتعارض مع كل المقاييس والاعراف الدولية”.
في 17 حزيران، استهدفت طائرة تركية مسيرة سيارة في حي كلار بالسليمانية، أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة آخر.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close