(كالعادة مرجعية السستاني..كلامها فتنة وطلاسم)..(ومقلديها بكل انتخابات عقبة امام التغيير..ويرجحون قوائم ايران.. الفتح و المالكي)

بسم الله الرحمن الرحيم

(كالعادة مرجعية السستاني..كلامها فتنة وطلاسم)..(ومقلديها بكل انتخابات عقبة امام التغيير..ويرجحون قوائم ايران.. الفتح و المالكي)

المرجعيه..كالعادة ما يصدر منها…فتنة .. لان كلامها مطاطي..طلاسم.. وقابل للتفسير بمختلف الاهواء…ولا تضع النقاط على الحروف…و يؤول ما يصدر منها.. كيفما يشاء المتصيدين…والوصوليين والذين يصطادون بالماء العكر….فلماذا لم تقل المرجعية.. وتحدد قصدها.. المالكي او الصدر او العامري او الخزعلي..الخ هم سبب خراب العراق وسقوط ثلثه بيد داعش…ويجب الثورة عليهم… وسؤال للمرجعية من اوصل البلد للهاوية قبل الفتوى.. واين المرجعية عندما كان العراق يسقط للهاوية قبل 2014.. ومتى تتوقف المرجعية عن المراقبة الى التدخل الفوري..

ولماذا المرجعية الوهمية التي يحسبها الضمان ماء وهي سراب ما يصدر منها مطاط

فكلام المرجعية ميكافيلية.. الا في ما يدخل بمصلحة دهاليز المرجعيات وصبيانهم وحريمهم وارصدتهم…يكون كلامها واضح..كدعوتها لانتخاب قاءمة الحرامية الشمعة 169…المرجعيه دعت للتطوع بفتوى الكفائي عندما هددت داعش بالوصول للنجف وكربلاء..حيث بيوت وحريم ودهاليز المرجعيات المالية.. في وقت لم تفتي بالجهاد ضد القاعدة المتورطة بدماء عشرات الالاف من العراقيين..لان القاعدة لم تهاجم المرجعيات العجمية بالنجف..باي عمليات انتحارية..او مفخخة..واقتصرت ضد بسطاء العرب الشيعة. وصدر من المرجعية ضوء اخضر بذبح شيعة العراق على يد القاعدة ..بما صدر من المرجعية لو قتل نص شيعة العراق لا تردوا..ولو ابيدت محافظة شيعية لا تردوا..لان القاعدة كانت حليفة ايران بعد ٢٠٠٣ وتدرب بسوريا الاسد حليفة ايران باعتراف المالكي..

وحتى الكفائي مطاطة بجزء منها…فهي تصف ملبي الفتوى بالمتطوعين…ولا نعلم من هم…

ولا تطلق مصطلح الحشد ..وبعد هزيمة داعش ومقتل خليفتها البغدادي انتفت الحاجة للحشد..ولكن المرجعية لم تصدر بيان بانتهاء فتوى الحشد..رغم ان الفتوى غطاء للمليشات الخارج اطار الدولة..

ومقلدي السستاني…بلاء وفشل في كل انتخابات وعائق امام التغيير..لماذا؟؟

اجابة عن ذلك….اذا ما علمنا..

1. مقلدي الصدر واتباع ابنه مقتدى ينتخبون قائمة صدرية ثم الاحرار ثم سائرون ثم الكتلة الصدرية بانتخابات ٢٠٢١…

2. ومقلدي ايران خامنئي ينتخبون قوائم ولائية الفتح للعامري والخزعلي ..الخ.. موالية لايران بكل خيانة للعراق.

3. والبرجوازية وشريحة من منتسبين للاجهزة الامنية مستفادين من قائمة دولة القانون..ومافيات فساد ينتخبون المالكي..

4. اما جماعة السستاني لا مشروع سياسي ولا قضية ولا قائمة…ينتخبون قوائم ايران الولائية واخرين قائمة المالكي.. الموالي لايران ايضا.. فرجحوا ايران..كفتوى الكفائي للسستاني تطوعوا بمليشات ولائية…تابعة لايران …فرجحوا كفة ايران عسكريا بالعراق…علما معظم العراقيين وخاصة العرب الشيعة قاطعوا الانتخابات رغم دعوات السستاني والصدر وخامنئي ايران والعامري والخزعلي للمشاركة فيها..ولكن الرفض الشعبي للعملية السياسية والنظام الفاسد الحاكم بالعراق…كان الخيار الشعبي السليم..

ونسال .. اذا المرجعية تدعو ..الاخرين لضرب الفساد بيد من حديد؟

فلماذا المرجعية لم ترشح قائمة ليتصدون لذلك؟ لماذا تترك من يقلدها يتشتتون بكل انتخابات بين قوائم لا تقلد السستاني .. والا تعلم المرجعية ان (المالكي عراب الفساد الاكبر بالعراق.. وهادي العامري رمز الخونة ذيول ايران وقاتل لجانب دولة اجنبية ايران ضد العراق لسنوات.. ومقتدى الصدر رمز المليشيات).. ولن يقام للعراق قائمة الا بزوال هذا الثالوث.. بالثورة عليهم وسحقهم.. لا ان توفر المرجعية خيمة لهم وتشرع لهم عملية سياسية فاسدة بمثابة دجاجة تبيض ذهبا عليهم.

ومن وراء المقولة المسمومة المخادعة (المرجعية دورها فقط النصيحة والتوجيه)؟ وهل هي فعلا كذلك؟

السؤال نصيحة لمن ؟ وتوجيه لمن ؟ ولماذا اذن يعطى لها هذا الدور؟ ويروج بانها قائدة الامة؟ ولا يجوز للشيعي ان يفعل شيء الا باذنها؟ .. فجهاز الراديو يخرج منه صوت مقدم برامج يقدمون النصيحة و التوجية .. وخطباء المساجد والمعممين يقدمون النصيحة والتوجيه.. والمدرسين يقدمون النصيحة والتوجيه… ولكن المرجعية التي تملك شركات عملاقة من مزارع ومعامل ودواجن وغيرها بمليارات الدولارات.. وتتحكم باموال الخمس بمئات المليارات .. ولديها ملايين الاتباع.. واحزاب اسلامة حاكمة كل منها من وحي مرجعيات كحزب الدعوة من الصدر الاول.. والعصائب والنجباء وبدر من وحي حاكم ايران خامنئي..الخ.. والكتلة الصدرية التابعة لال الصدر.. وكل مرجعية لديها مليشيات هذه تابعة لهذا المرجع او ذاك.. ومنها ما يطلق عليها (حشد العتبات).. للسستاني الايراني.. وكذلك المرجعية عبر ابن المرجع السستاني (محمد رضا السستاني) لا يمر رئيس وزراء الا بموافقة المرجعية.. المحصلة::

بالتاكيد امكانياتها ليست النصيحة والتوجيه..

ولماذا تتدخل المرجعية فقط عندما يهدد النظام السياسي الفاسد الحالي.. و لا تتدخل ضد عمليات السلب المنظم لثروات العراق منذ 2003.. وتهريب المخدرات من دولته ايران للعراق.. والدمار والخراب وسوء الخدمات والبطالة المليونية نتيجة فساد العملية السياسية المتحكم بها احزاب ومليشات اسلامية موالية لايران.. ولا يتدخل عندما تهان مكانة رئاسة وزراء جمهورية العراق من ملشيات حشدوية متغطية بغطاء فتوى الكفائي للسستاني الايراني.

فالعراق دخل بمستقبل مرعب مخيف منذ ان تسلم السلطة بالعراق احزاب وكتل وشخوص

ما انزل الله بهم من سلطان.. تعكس (مافيات دهاليز المرجعيات والمعممين.. وعوائل مشبوهة.. واجندات المخابرات الاقليمية والدولية و الجوار.. وعصابات الجريمة المنظمة وتهريب المخدرات).. نقطة راس سطر..

فالشعب لا يريد حكومة خدمات لنهب الميزانيات.. بل حكومة مقياس نجاحها اولا..

1. مكافحة الفساد ….باعدام الفاسدين..واسترداد الاموال المهربة والنهوبة….

2. ومسك الحدود ومنع التهريب..

3. ومنع المخدرات واعدام تجارها ومروجيها ومتعاطيعها…..

4. وتسخير الثروات لاسترداد اموال العراق لنهوض قطاعات العراق الصناعية والخدمية والزراعية والطاقة الكهرباء والغاز.. التي يجب ان تنهض باربع سنوات.. ويتوقف استيراد الكهرباء والغاز..

5. واستبعاد ذوي الجنسيات الاجنبية..

6. وحل المليشات…وتقوية الجيش والشرطة…

7. وتفعيل اعدام الخونة والعملاء والذين يجهرون بولاءهم لخارج الحدود ولزعماء اجانب….

8. والغاء ازدواجية الجنسية واسقاط الجنسية العراقية لمن يحمل جنسية اجنبية..

9. وتعديل الدستور..والخاصة المادة ١٨ …التي عرفت العراقي كابن الزنا من ام تحمل جنسية عراقية واب اجنبي او مجهول…وعليه ان تتغير الى العراقي كل من ولد من ابويين عراقيين بالجنسية والاصل والولادة..او من اب عراقي الجنسية والاصل والولادة. .وتطبق باثر رجعي منذ ١٩٦٣…

10. واخراج العمالة الاجنبية.. المصرية والبنغالية والباكستانية والايرانية…لفسح المجال للعمالة العراقية الوطنية..

11. والعمل لفك وصاية العمائم عن القرار العراقي..بربط العراق بدولة وليس بفتوى من معمم اجنبي..

12. ما سبق بعض من فيض..

فالشارع العربي الشيعي اليوم يسال

(اذا يدعي البعض ان السستاني الايراني ضد سياسات ايران بالعراق) نقول (اذا السستاني ضد سياسات ايران وايران مهيمنة على العراق كمقاطعة تابعة لطهران.. فماذا لو كان السستاني ليس ضد سياسات ايران بالعراق.. لاعلنت ايران العراق رسميا محافظة ايرانية)..

ولا ننسى بان:

البطن الرخوة للعراق هم عربه الشيعة.. الذين يفقدون مشروع يوحدهم رغم كل خلافاتهم..

وبالتالي هم ايتام القيادة.. والاخطر ان مصدر تمزق العرب الشيعة بالعراق هم المرجعيات.. التي شرذمتهم الى افقيا الى صدريين ولا صدريين.. وعاموديا الى حوزة صامتة وحوزة ناطقة.. وهيمنة ايرانية من جهة ثانية..

والمؤسسة المرجعية بالنجف ورجال الدين والاحزاب الاسلامية تدرك ان محاربة الفساد يعني

محاربة الاسلاميين بالحكم واقصاء للعمامة المسمومة من التحكم بالعراق وموارده…. فما نسميه فساد بالعراق.. لا يعتبره الاسلاميين والمراجع فسادا اصلا.. بل يعتبرونه مشرعا.. باموال الدولة العراقية وثرواتها تحت الارض مجهولة المالك ويفعل بها الحاكم الشرعي (المعمم) ما يشاء.. بعد ان يدفع المقسوم (الخمس) ليباح للسارق سرقاته..

…………….

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية العرب الشيعة بمنطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close