تقويم المجتمع

الحروب العبثية في العراق المبتلي بتعصب المسلمين السنة والشيعة بقيادة فلول وزمر حزب العبث الصدامي وغيرهم من العملاء.
العراق المنكوب بتسلط جهلاء المسلمين السنة والشيعة بقيادة احزاب متزمتة ومتعصبة لا يمكنه التقدم أو النهوض .
العراق الذي يواجه يوميا جرائم المسلمين الوهابيين  وارهابهم من جماعات داعش والنقشبندية وتفاهات زعامة المقبور عزت الدوري والعصابات المتلبسة بلباس الدين من اللصوص ومن لف لفهم.
العراق بحاجة الى بناء الذات والوجدان وبناء السلوك القويم .
 العراق بحاجة الى اعادة بناء التعليم بكل مراحلة وبناء اﻻقتصاد المرتكز على اسس صحيحة واعادة تاهيل المجتمع من حيث توزيع اﻻدارة للشرفاء والحكماء والمثقفين والعلماء .
العراق بحاجة الى ابعاد كل رجال الدين من مسرح الحياة العامة في البلاد ووضعم جانبا وعدم السماح لهم بنشر الخرافات في المجتمع.
المطلوب هو غلق و تحويل اغلب المساجد والجوامع والكنائس الى مسارح ورياض اطفال ومراكز للرعاية الصحية ، واستثناء المراكز الدينية ذات الأرث التاريخي  وانزال مكبرات الضجيج من على المنابر ومنع المعممين من بث روايات متخلفة عفى عليها الزمن .

ادعو الى ايقاف التوغل الديني المتخلف بكل اطيافه ومذاهبه والعمل على رفعة ورخاء المواطن والترفيه عنه

د. ضياء السورملي
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close