سعاد وحليم.. اليوم ذكرى ميلاد العندليب ووفاة السندريلا

سعاد وحليم.. اليوم ذكرى ميلاد العندليب ووفاة السندريلا

زينب عبداللاه

يمر اليوم 93 عامًا على ميلاد العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ الذى ولد فى مثل هذا اليوم الموافق 21 يونيو من عام 1929 ، ويتزامن مع هذه الذكرى مرور 21 عامًا على رحيل السندريلا سعاد حسنى التى رحلت عن عالمنا فى حادث مأساوى فى مثل هذا اليوم الموافق 21 يونيو من عام 2001 ، وكأن القدر أراد أن يجمع اسمى العندليب والسندريلا إلى الأبد.

ولد عبدالحليم علي شبانة عام 1929 فى قرية الحلوات بمحافظة الشرقية وهو الابن الأصغر بين أربعة إخوة هم إسماعيل ومحمد وعلية، و توفت والدته بعد ولادته فأرضعته نساء القرية، وقبل أن يكمل عامه الأول توفي والده ليعيش يتيماً وينتقل إلى بيت خاله ومنه إلى الملجأ الذى عاش فيه فترة من حياته.

عشق عبدالحليم الفن والموسيقى منذ طفولته حتى أصبح رئيسا لفرقة الأناشيد في مدرسته، وعدها التحق بمعهد الموسيقى العربية قسم تلحين وتعلم العف على آلة الأبوا قبل أن يتجه للغناء ويتعرف على رفاق عمره كمال الطويل ومحمد الموجى ويبدأ مشواره مع الغناء.

ويتصادف مع ذكرى ميلاد العندليب ذكرى وفاة السندريلا سعاد حسنى فى 21 يونيو عام 2001 ، حيث رحلت السندريلا فى حادث مأساوى غامض وتركت أسئلة كثيرة بلا إجابات حتى الآن، لتبقى ملابسات وفاتها لغزاً يحير الملايين، والسؤال الدائم هل ماتت السنريلا  قتلًا أم انتحارًا؟

حيث سقطت من شرفة إحدى البنايات بقلب العاصمة البريطانية لندن، منذ 21 عاما حيث كانت تسكن فى شقة صديقتها نادية يسرى، ومنذ سقوطها ثار الجدل ولم يحسم حول من له  مصلحة فى قتلها، وهل كان موتها إنتحاراً بسبب سوء حالتها النفسية أم أراد قاتلها أن يبدو الحادث وكأنه انتحار حتى يفلت بجريمته؟

ولدت سعاد حسنى فى  26 يناير من عام 1943، لتكون أجمل سندريلا عرفها الفن، ويتعلق بها الملايين فى كل أنحاء العالم العربى ورغم جمالها وموهبتها عاشت السندريلا سعاد حسنى حياة معذبة وعانت كثيرا، حتى رحلت بشكل مأساوى غامض.

ولم تكن طفولة سعاد حسنى طفولة سوية سعيدة كباقى مراحل حياتها فوالده ا محمد حسنى البابا أحد أشهر الخطاطين فى الوطن العربى الذى تزوج أكثر من مرة، وأنجب عدداً كبيراً من الأبناء وكان ترتيب سعاد رقم 10 بين إخوتها ، وهى أخت الفنانة الكبيرة نجاة الصغيرة من الأب ، وشقيقهما من أشهر عازفى الكمان وكان يعزف فى فرقة كوكب الشرق أم كلثوم، وتميزت نجاة فى الغناء وظهرت مواهبها فى سن الطفولة، ولحقتها شقيقتها السندريلا سعاد حسنى فى طريق الفن لتكون أحد أشهر النجوم وأكثرهم موهبة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close