لقب ملحد

لقب ملحد:

كانوا تسعة اشخاص وانا عاشرهم , لم نكن من اصحاب الكهف ولا من اصحاب الملاهي.
شدني حديثهم لانهم كانوا واثقين من كل كلمة يقولونها.

الحديث بدأ عن انواع العذابات واختتم بعذاب القبر بكل دقة وتفصيل وكأن كل واحد منهم قضى معظم عمره في مملكة القبور.

انا الوحيد بينهم الذي لم يكن لي اي إلمام بموضوعات عذاب النفس وعذاب الذات وعذاب الكينونة وعذاب الصيرورة وعذاب الملكوت وعذاب القبر.
لم اكن اتصور كل هذه المخيلات التي ابدعوا في وصفها عن العذاب وتعذيب الله للبشر.

كنت صامتا وصاغيا ومشدوها لدرجة الموت. حتى سالني احدهم وانت يا أستاذ ما هو رايك , لم أتردد في الاجابة وقلت , انا أعاني من انواع مختلفة من العذابات , و عذاب القبر الذي وصفتموه أهون علي من عذاب الجهل والتخلف المطبق عندنا, كما ان عذاب الفقر لا يطاق في مجتمعنا. واكثر شئ يعذبني هو الدجل والغش والسرقات وكل الخرافات التي تحدثتم بها .
أختتمت جلستنا بحصولي على لقب ملحد بالإجماع .
سأضيف لقب ملحد لبقية الالقاب التي نلتها طوال فترة صراعي مع ابناء شعبي.

د. ضياء السورملي

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close